ارسنال يحسم موقعة ليفربول لصالحه

ارسنال في طريقه للقب

لندن - ابتعد ارسنال بفارق خمس نقاط عن اقرب منافسيه بعدما حسم قمة الدوري الانكليزي لكرة القدم لمصلحته مع ضيفه ليفربول 2-صفر في المرحلة العاشرة السبت.

ورفع ارسنال رصيده الى 25 نقطة من 10 مباريات بفارق 5 نقاط عن كل من تشلسي الذي سقط امام نيوكاسل يونايتد وليفربول بالذات.

وكانت ثقة لاعبي فريق المدفعجية اهتزت بعض الشيء بعد تعرض الفريق لخسارتين على ملعبه، الاولى امام بوروسيا دورتموند الالماني في دوري ابطال اوروبا، والثانية امام تشلسي في كأس رابطة الاندية المحترفة.

ويخوض ارسنال سلسلة من المواجهات الهامة في الايام القليلة المقبلة، فبعد مواجهته لليفربول، يحل ضيفا على دورتموند منتصف الاسبوع المقبل، ثم يتوجه الى ملعب اولدترافورد لمواجهة مانشستر يونايتد.

ويسعى "المدفعجية" بقيادة المدرب الفرنسي ارسين فينغر الى وضع حد لصيام دام ثماني سنوات عن الالقاب وتحديدا منذ ان توج بطلا لكأس انكلترا عام 2005 على حساب مانشستر يونايتد بركلات الترجيح.

على ملعب "الامارات" وامام 60042 متفرجا، افتتح ارسنال التسجيل بعد تمريرة من الاسباني ميكيل ارتيتا وصلت الى الظهير الفرنسي بكري سانيا فعكسها الى الاسباني سانتي كازورلا الذي لعبها رأسية في القائم، تابعها اللاعب نفسه وسددها قوية في شباك الحارس البلجيكي سيمون مينيوليه (19).

وفي الشوط الثاني، وصلت الكرة الى لاعب الوسط الويلزي ارون رامسي الذي يقدم موسما رائعا، فهيأها بتأن لنفسه وسدها صاروخية من خارج المنطقة في مقص مينيوليه (59).

واوقف نيوكاسل يونايتد سلسلة من ثلاثة انتصارات متتالية لضيفه تشلسي واسقطه 2-صفر في افتتاح المرحلة .

على ملعب "سانت جيمس بارك" وامام 51674 متفرجا، انتظرت كتيبة فرنسيي نيوكاسل حتى الشوط الثاني لتقلب مجريات المباراة، ويحقق لاعبو المدرب الن باردو فوزهم الرابع هذا الموسم فيما مني تشلسي بخسارته الثانية.

وبعد شوط اول سيطر فيه تشلسي وشهد رأسية من قائده جون تيري ارتدت من العارضة اثر ركنية (13)، افتتح "ماغبايز" التسجيل من ضربة حرة للفرنسي يوهان كاباي سبح لها مواطنه يوان غوفران بروعة واسكنها من داخل المنطقة شباك الحارس التشيكي بتر تشيك (67).

وفي وقت بحث فيه البلجيكي ادين هازار والبرازيلي اوسكار ورفاقهما عن ادراك التعادل، اخترق البديل الهولندي فورنون انيتا ولعب عرضية سددها يسارية بذكاء الفرنسي لويك ريمي ارتدت من القائم الايمن الى الشباك وقضت على امال لاعبي المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو (88)، ليسجل ريمي احد افضل لاعبي المباراة هدفه السادس هذا الموسم.

وقال مورينيو بعد المباراة: "كانوا الفريق الافضل والاكثر التزاما وشراسة، ولا اعتقد اننا نستحق الفوز".

وحسم مانشستر يونايتد حامل اللقب مواجهته مع ضيفه فولهام مبكرا (3-1) وتابع سلسلة انتصاراته الاخيرة في كل المسابقات، اذ سجل اهدافه الثلاثة الاولى في 22 دقيقة على ملعب "كرايفن دوتيدج" في لندن، ليقترب بفارق ثلاث نقاط عن ليفربول وتشلسي، فيما عانى فولهام خسارته السادسة هذا الموسم.

وافتتح "الشياطين الحمر" التسجيل بعد مسلسل مهاري من واين روني المتألق حاليا، عندما راوغ دفاع فولهام وخلفه الحارس الهولندي مارتن ستيكلنبورغ فمرر كرة مقشرة للاكوادوري انطونيو فالنسيا الذي افتتح التسجيل في المرمى الخالي (9).

وبعد فرصة مزدوجة للبلغاري ديميتار برباتوف وستيف سيدويل للمعادلة، عزز يونايتد الفارق اذ مرر اليافع عدنان يانوزاج كرة حاسمة للهداف الهولندي روبن فان برسي فسدد كرة صاروخية في شباك مواطنه ستيكلنبورغ (20).

وبعدها بدقيقتين، حسم روني المباراة في منتصف الشوط الاول، عندما انتظره فان بيرسي ليمرر له الهدف الثالث على طبق من فضة فسجل الولد الذهبي هدفه العاشر في مرمى فولهام اكثر من اي لاعب اخر (22).

وفي الشوط الثاني قلص السويدي اليكس كاتسانيكليتش الارقام لفولهام بعد كرة مرتدة من روني (65).

وعلى غرار يونايتد، انضم جاره سيتي بطل 2012 الى فرق المقدمة واصبح على بعد نقطة من تشلسي، عندما حقق فوزا تاريخيا على ضيفه نوريتش 7-صفر على ملعب الاتحاد، معوضا خسارته الاخيرة امام تشلسي 2-1.

واستبعد التشيلي مانويل بيليغريني مدرب سيتي حارس المرمى الدولي جو هارت لمصلحة الروماني كوستيل بانتيليمون بعد خطئه الفادح امام تشلسي، وهذه اول مرة يغيب فيها هارت عن الدوري منذ نيسان/ابريل 2010 بعد 127 مباراة متتالية.

وارتكب دفاع نوريتش اخطاء فادحة في الشوط الاول، فتقدم سيتي بعد معمعة وتسديدة من الاسباني دافيد سيلفا ارتدت من برادلي جونسون الى شباك الفريق الاصفر (16).

وضاعف سيلفا النتيجة بسرعة بعد كرة مشتركة مع الارجنتيني سيرخيو اغويرو (20)، قبل ان يرتكب الحارس الدولي جون رودي خطأ جديدا ويسمح للمدافع الصربي ماتيا ناستاسيتش تسجيل الهدف الثالث من ركنية (25)، ثم اختتم الاسباني الفارو نيغريدو مهرجان الشوط الاول بهدف رابع بعد تمريرة عرضية من اغويرو المتسلل (36).

وفي الشوط الثاني، تابع سيتيزنز هوايته، فسجل العاجي يحيى توريه الهدف الخامس (60)، قبل ان يتوج اغويرو جهوده بهدف سادس من داخل المنطقة (71) والبوسني ادين دجيكو السابع في نهاية المباراة بتسديدة يسارية ارضية (86).

ودخل البوسني اسمير بيغوفيتش تاريخ الدوري الانكليزي لكرة القدم عندما اصبح اسرع حارس يسجل هدفا في بداية المباراة.

وافتتح بيغوفيتش التسجيل لستوك سيتي بعد 13 ثانية على بداية مباراة فريقه مع ساوثهامبتون اليوم السبت في المرحلة العاشرة من الدوري على ملعب "بريتانيا".

وسدد بيغوفيتش (26 عاما) الكرة من من منطقته فحلقت عاليا قبل ان ترتطم ارضا وتسقط هابطة فوق الحارس البولندي المخضرم ارتور بوروتس.

وهو خامس هدف يسجله حارس في الدوري الممتاز بعد الدنماركي بيتر شمايكل والاميركيين تيم هاورد وبراد فريدل وبول روبنسون.

وهذا خامس اسرع هدف في تاريخ الدوري، واقل بثلاث ثوان من الرقم القياسي باسم الن شيرر وليدلي كينغ.

وعادل جاي رودريغيز لساوثهامبتون خامس الترتيب قبل نهاية الشوط الاول (42).

ومني كريستال بالاس متذيل الترتيب بخساره السابعة على التوالي امام مضيفه وست بروميتش البيون بهدفين من سيدو براحينو من تسديدة يسارية داخل المنطقة (44) والايرلندي الشمالي غاريث ماكولي (83).

وفي مباراة شهدت طرد لاعبي سندرلاند لي كارتمول (45+2) والايطالي اندريا دوسينا (45+6) لخطئين عنيفين، فاز هال سيتي على ضيفه بهدف حمل امضاء الاسباني كارلوس خيمينيز كويلار (25 عن طريق الخطأ).

وتعادل وست هام مع ضيفه استون فيلا من دون اهداف.

وتختتم المرحلة الاحد بمباراتي ايفرتون مع توتنهام وكارديف مع سوانزي.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- ارسنال 25 نقطة من 10 مباريات

2- تشلسي 20 من 10

3- ليفربول 20 من 10

4- مانشستر سيتي 19 من 10

5- ساوثهامبتون 19 من 10

6- توتنهام 19 من 9