فاجعة تهز بلجيكا: مصرع 11 قافز مظلات في تحطم طائرة

ليست الحادثة الاولى

بروكسل - تحطمت طائرة السبت في بلجيكا وقتل جميع ركابها وهم 10 قافز مظلات وقائدها، فيما افادت الصحف البلجيكية الاحد ان الطائرة العاملة منذ 44 عاما سبق ان تحطمت في العام 2000.

وتوجه ملك بلجيكا فيليب ورئيس الوزراء ايليو دي روبو الى موقع الحادث السبت.

ووقع الحادث السبت فيما كان الطقس جيدا. وكانت الطائرة تقل 10 مظليين هواة اغلبهم ذوو خبرة في هذه الرياضة اضاقة الى الطيار، ولم ينج احد من الركاب.

وذكرت صحيفة " لو سوار" المحلية أن الطائرة أقلعت من مطار تيمبلوكس ليسقط قافزي المظلات على منطقة فيرنيلمونت.

وتلقى رجال الإطفاء مكالمة هاتفية تفيد بأن طائرة تحطمت في حقل ويرجح أن الحادثة ترجع إلى فقدان السيطرة على أحد الجناحين، وفقاً لأحد الشهود.

وذكر عمدة فيرنيلمونت، جان كلود نيول أن الطائرة "فقدت جزء من أحد جناحيها وتحطمت بسرعة".

وانتقل عمدة فيرنيلمونت ماكسيم بيرفوت إلى موقع الحادثة لمرافقة معارف وأقارب الضحايا.

وافاد شهود ان الطائرة من طراز "بيلاتوس بي سي-6 توربو بورتر" السويسرية الصنع فقدت احد جناحيها قبل التحطم في حقل قرب نامور (جنوب)، وهي وضعت في الخدمة في تشرين الثاني/نوفمبر 1969، بحسب صحيفة بلجيكا الحرة.

واستخدمت الطائرة بين 1985 و1989 في عمليات للصليب الاحمر ولا سيما في انغولا، قبل ان يشتريها مركز لرياضة القفز بالمظلة في شمال بلجيكا.

لكن في 12 اذار/مارس 2000 تحطمت الطائرة على المدرج الصغير لمطار مورسيلي قرب مدينة ليل الفرنسية. وسقطت الطائرة ذات المحرك الواحد في اثناء تحليقها على ارتفاع حوالي 30 مترا ما ادى الى اصابة الطيار والركاب الستة بجروح، بحسب الصحيفة نفسها.