الدنمارك تودع تصفيات المونديال 'صفر اليدين'

الدنمارك صاحبة اسوأ سجل في المجموعات التسع

نيقوسيا - حسم المنتخب الدنماركي المركز الثاني في المجموعة الثانية لمصلحته بعد فوزه الكبير على ضيفه المالطي 6-صفر الثلاثاء في الجولة العاشرة الاخيرة من التصفيات الاوروبية المؤهلة الى مونديال 2014، لكنه لم يتأهل الى الملحق لانه الوصيف صاحب اسوأ سجل في المجموعات التسع.

وكانت ايطاليا ضمنت بطاقة التأهل المباشر عن هذه المجموعة الى النهائيات، فيما بقي الصراع على المركز الثاني قائما بين بلغاريا والدنمارك وتشيكيا.

وقد نجحت الدنمارك في حسمه بفوزها الكبير على مالطا بسداسية نظيفة سجلها مورتن راسموسن (8 و74) ودانيال اغر (11 و39 من ركلتي جزاء ) واندرياس بييلاند (28) ونيكي نيلسن (74)، مستفيدة من سقوط بلغاريا على ارضها امام تشيكيا بهدف لبوريك دوسكال (51) في مباراة اكملها صاحب الارض بعشرة لاعبين بعد طرد بيتر زانيف (75).

ورفعت الدنمارك رصيدها الى 16 نقطة في المركز الثاني بفارق نقطة عن تشيكيا التي اصحبت ثالثة وثلاث عن بلغاريا، لكن نظام التصفيات الاوروبية حرمها من خوض الملحق بعد حسم النقاط الست التي حصلت عليها من فوزيها على مالطا متذيلة المجموعة (فازت ذهابا 2-1) نتيجة وجود خمسة منتخبات في المجموعة التاسعة عوضا عن ستة في المجموعات الثماني الاخرى، فاصبح رصيدها 10 نقاط وهو اسوأ رصيد بين اصحاب الوصافة في المجموعات الاخرى.

يذكر انه يتأهل الى الملحق افضل ثماني منتخبات في المجموعات التسع، وتقام القرعة في 21 الحالي ومباريات الملحق في 15 ذهابا و19 ايابا من الشهر المقبل.

وعلى ملعب "سان باولو" في نابولي وفي لقاء هامشي، انقذ مهاجم ميلان المنتخب الايطالي من هزيمته الاولى بعد ان دخل في الشوط الثاني وسجل هدف التعادل 2-2 امام ارمينيا التي تقدمت مرتين عبر يورا موفسيسيان (5) نجم دورتموند الالماني هنريك مختاريان (70) قبل ان يعادل اليساندرو فلورنزي (24) ثم بالوتيلي (76) الذي دخل في الدقيقة 54 بدلا من بابلو اوسفالدو، رافعا رصيد "الازوري" الى 22 نقطة.