انكلترا تقلع لكأس العالم للمرة الرابعة عشرة في تاريخها

روني يضع بلاده في المونديال

لندن - بلغ المنتخب الانكليزي النهائيات للمرة الرابعة عشرة في تاريخه المتوج بلقب نسخة 1966، وذلك بفوزه المصيري على ضيفه البولندي 2-صفر الثلاثاء على ملعب "ويمبلي" في الجولة العاشرة الاخيرة من منافسات المجموعة العاشرة للتصفيات الاوروبية المؤهلة الى مونديال البرازيل 2014.

ويدين المنتخب الانكليزي بفوزه المصيري الى مهاجم مانشستر يونايتد واين روني وقائده وقائد ليفربول ستيفان جيرارد اللذين سجلا هدفي المباراة، الاول في الدقيقة 41 من كرة رأسية اثر تمريرة عرضية من لايتون باينز، بديل اشلي كول المصاب، والثاني في الدقيقة 88 بعد تمريرة من جيمس ميلنر.

ورفع منتخب الاسود الثلاثة رصيده الى 22 نقطة في الصدارة بفارق نقطة عن اوكرانيا التي ضمنت مشاركتها في الملحق بعد فوزها الكبير على مضيفتها المتواضعة سان مارينو بثمانية نظيفة تناوب على تسجيلها يفغين سيليسزنيوف (13 من ركلة جزاء و19) وماركو ديفيتش (15 و51 و58 من ركلة جزاء) واندري يارمولنكو (54) ورومان بيزوس (65) وفيتالي ماندزيويك (90) في لقاء اكمله المضيف بتسعة لاعبين بعد طرد ميركو بالاتزي (56) واليساندرو ديلا فالي (90).

وانهت مونتينيغرو التصفيات بهزيمة غير متوقعة على ارضها تضيفها الى تلك التي تلقتها في الجولة السابقة امام انكلترا (1-4)، وذلك على يد مولدافيا بهدفين لستيفان يوفوتيتش (55 من ركلة جزاء و90)، مقابل خمسة اهداف لالكسندرو انونيوس (28 و90) وايغور ارماس (62) ويوجين سيدورنكو (64) وارتور يونيتا (74).

وتجمد رصيد مونتينيغرو عند 15 نقطة في المركز الثالث بفارق نقطتين عن بولندا الرابعة.