السعودية تأمل الاقتراب خطوة اضافية من نهائيات كأس اسيا

السعودية للبقاء في صدارة مجموعتها

الرياض - يحتضن استاد عمّان الدولي في الاردن الثلاثاء المباراة المرتقبة التي تجمع المنتخب العراقي ونظيره السعودي ضمن الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثالثة للتصفيات المؤهلة لنهائيات كأس اسيا لكرة القدم المقررة في استراليا عام 2015.

وفي مباراة ثانية ضمن المجموعة ذاتها، تلعب اندونسيا مع الصين.

يتطلع المنتخب السعودي إلى تحقيق الفوز الثالث تواليا والبقاء في صدارة المجموعة والاقتراب خطوة اضافية من النهائيات، بينما يأمل المنتخب العراقي في تعويض خسارته الأخيرة أمام الصين والبقاء في صلب المنافسة.

يدخل الأخضر السعودي المباراة وهو في الصدارة برصيد 6 نقاط من فوزين على الصين واندونيسيا بنتيجة واحدة 2-1، ويسعى إلى تحقيق ثلاث نقاط جديدة تبقيه في الصدارة.

أما منتخب العراق فيحتل المركز الثالث برصيد 3 نقاط بفارق الأهداف عن الصين الثانية اذ فاز في المباراة الأولى على اندونيسيا 1-صفر ثم خسر الثانية أمام الصين صفر-1، ويأمل في أن يستعيد نغمة الفوز للبقاء في دائرة الصراع على إحدى بطاقتي التأهل.

أقام الأخضر معسكرا قصيرا في الأحساء "شرق السعودية" تخللته مباراة ودية أمام الفتح بطل الدوري كسبها بثلاثية نظيفة قبل التوجه إلى الأردن لاستكمال استعداده بقيادة مدربه الأسباني خوان لوبيز كارو الذي سيلعب بطريقة متوازنة للخروج بنتيجة إيجابية.

يبرز في صفوف المنتخب السعودي أسامة هوساوي وياسر الشهراني وسعود كريري ويحيى الشهري ونواف العابد وتيسير الجاسم وإبراهيم غالب ونايف هزازي وناصر الشمراني.

من جهته، استعد المنتخب العراقي بشكل جيد حيث لعب مباراتين وديتين الأولى أمام اليمن وكسبها 3-2 والثانية مع منتخب لبنان وانتهت 1-1.

ويدرك مدرب منتخب العراق حكيم شاكر الذي حل بديلا للصربي فلاديمير بتروفيتش أهمية المباراة وصعوبتها، وبالتالي سيلعب بطريقة مثالية تتناسب مع أهميتها معولا على نور صبري وعلي رحيمة وسلام شاكر وعلاء عبدالزهرة ويونس محمود ومهند عبدالرحيم.

يحمل اللقاء بين المنتخبين الرقم 25 في تاريخ المواجهات بينهما حيث سبق وأن تقابلا 24 مرة وكانت المحصلة النهائية تفوق المنتخب العراقي الذي فاز في 12 مباراة مقابل 8 للأخضر، بينما كان التعادل سيد الموقف في أربع مباريات.

وشهدت المباريات الخمس الأخيرة تفوق منتخب أسود الرافدين الذي فاز في أربع مباريات وتعادل في الخامسة.

ففي التصفيات التمهيدية لنهائيات كأس العالم 1982 فاز المنتخب السعودي بهدف يتيم، وفي التصفيات التمهيدية لكأس العالم 1994 بالدوحة تعادلا 1-1، وفي تصفيات كأس العالم 2002 فاز المنتخب السعودي 1-صفر في مباراة الذهاب وكرر فوزه في مباراة الإياب بنتيجة 2-1.

وفي بطولات كأس الخليج تقابل المنتخبان 8 مرات، ففي بطولة الخليج الرابعة فاز العراق 7-1، كما فاز في الخامسة 2-1، وفي السادسة تعادلا بدون أهداف، وفي السابعة فاز المنتخب العراقي 4-صفر، وفي الثامنة فاز المنتخب السعودي 2-1، وفي التاسعة فاز العراقي 2-صفر، وفي الدورة الثامنة عشرة فاز المنتخب السعودي 2- 1، وفي "خليجي 21" فاز العراق 2-صفر.

أما في بطولة كأس العرب فقد التقيا 3 مرات فاز فيها العراق.

وعلى صعيد المباريات الودية، تقابل المنتخبان ثلاث مرات كانت الأولى في 2006 وتعادلا فيها 2-2، والثانية في 2009 وانتهت بالتعادل السلبي، والثالثة في 2010 وانتهت بفوز العراق بهدف دون مقابل.

هذا فضلا عن لقاءات المنتخبين في دورات الالعاب العربية والاسيوية.