ابحث جيداً، فقد ترى نفسك على إعلانات غوغل

استعد وترقب صورتك

واشنطن - كشفت شركة "غوغل" الأميركية السبت عن بعض التعديلات القادمة التي ستطال شروط إتفاقية الخدمة الخاصة بـ"غوغل" تمهد لنشر بيانات شخصية وصور في اعلانات الشركة.

وتسمح هذه التعديلات الجديدة لغوغل" أن تستخدم اسماء وصور مُستخدميها لأغراض إعلانية، حسب ما اورد بيان على موقع الشركة الرسمي.

وتعتمد الخاصية الجديدة على استفادة "غوغل" من إعجابات مُستخدميها وتعليقاتهم على صفحاتٍ لشركاتٍ مختلفة، لتقوم عملاق البرمجيات والبحث الاميركي باقتباس تعليق المستخدم ووضعه مع صورته بجانب اسم المُنتج الذي قام بالإعجاب به سابقاً، ليظهر في نتائج البحث لدى أصدقاء هذا المستخدم على "غوغل+".

ولتوضيح آلية عمل الخاصيّة الجديدة، نشرت "غوغل" على موقعها مثالاً، يظهر فيه لأحد المستخدمين صورة صديقه بالإضافة إلى تعليقه حول الحاسب اللوحي "نيكسوس 7"، وذلك عند قيام ذلك المستخدم بالبحث عن نيكسوس مُستخدماً محرك البحث "غوغل".

وأشارت غوغل إلى أن هذه الخاصية ستكون فعالة فقط لدى مُستخدميها البالغين، على أن تدخل حيز التنفيذ اعتباراً من الحادي عشر من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

ويُمكن للمُستخدم اختيار إلغاء تفعيل هذه الخاصية، من خلال زيارة الصفحة الخاصة بإعداداتها.

وتعتبر "غوغل +" شبكة اجتماعية حديثة الانشاء اسستها شركة غوغل وتم إطلاقها رسمياً يوم 28 يونيو/حزيران 2011 ولكن لم يكن التسجيل مسموح إلا بواسطة الدعوات فقط بسبب وجود الخدمة في الطور التجريبي.

ولكن في يوم 20 سبتمبر/ايلول 2011 جرى فتح غوغل+ لأي شخص من سن 18 فما فوق للتسجيل بدون الحاجة لأي دعوة من أي شخص آخر.

ونشأ غوغل+ من خلال طرح خدمات جديدة مثل الدوائر ومكالمات الفيديو والاهتمامات والمحادثات الجماعية والمنتديات والصفحات وغيرها الكثير مع دمج بعض خدمات غوغل القديمة مثل "صدي غوغل، والملف الشخصي وغوغل +1 التي تم إطلاقها في مايو/ايار 2011.

وتعتزم غوغل تطوير شبكتها الاجتماعية الجديدة لكي تكون منافسا شرسا ضد الفيس بوك أكبر شبكة اجتماعية في العالم حيث سبق لها تقديم بعض الخدمات ولكنها لم تستمر مثل غوغل ويف وصدى غوغل واي غوغل.