السجن لبحرينيين بتهمة استهداف الشرطة بـ'المولوتوف'

الارهاب في البحرين مرتعه وخيم

دبي - اعلن مصدر قضائي بحريني ان المحكمة الجنائية البحرينية حكمت الخميس على 18 مواطنا شيعيا بالسجن من خمس الى سبع سنوات بتهمة مهاجمة مركز للشرطة.

وقال المصدر ان المحكمة قضت بسجن 15 متهما لمدة سبع سنوات، كما قضت بسجن ثلاثة متهمين لمدة خمس سنوات لمهاجمتهم مركز شرطة النبيه صالح في تشرين الثاني/نوفمبر 2012.

ووجهت النيابة العامة للمتهمين تهمة "الاعتداء على سلامة جسم رجال الشرطة" واشعال حريق في الإطارات عمدا و"حيازة زجاجات المولوتوف".

كما اتهمتهم النيابة العامة بالاشتراك في تظاهرة غير مرخصة "الغرض منها الإخلال بالأمن العام".

ويأتي ذلك وسط تسارع واضح في وتيرة الاحكام التي تصدر بحق الناشطين الشيعة بتهمة العنف، اذ بلغ عدد المحكومين 122 اشخاص في غضون اقل من اسبوعين.

وكانت المحكمة الجنائية البحرينية اصدرت منذ 29 ايلول/سبتمبر احكاما بالسجن تصل الى المؤبد على 104 اشخاص من الشيعة في قضايا مختلفة وبتهم تتعلق بالعنف واستهداف رجال الامن.

ويرتفع عدد المحكومين الخميس الى 122.

ومن بين هؤلاء خمسون شيعيا حكموا بالسجن بين خمسة و15 عاما بتهمة الانتماء لمجموعة "14 فبراير" المعارضة المتهمة بالارهاب.

وتشهد المملكة الخليجية احتجاجات منذ شباط/فبراير 2011 يقودها الشيعة الذين يشكلون غالبية السكان.

ورغم انهاء حركة الاحتجاجات التي شهدتها المملكة بين منتصف شباط/فبراير واذار/مارس 2011 بالقوة، لا تزال القرى الشيعية المحيطة بالمنامة تشهد تحركات واحتجاجات بشكل مستمر.

وقتل 89 شخصا على الاقل منذ انطلاق الاحتجاجات في البحرين بحسب الاتحاد الدولي لحقوق الانسان.