البحرين تحاكم الرجل الثاني في 'الوفاق' بتهمة الحض على الإرهاب

كلماته المسجلة تؤكد تبنيه 'مبادئ إرهابية'

المنامة - قالت النيابة العامة في البحرين السبت إن نائب زعيم أكبر جمعية سياسية معارضة في المملكة سيمثل للمحاكمة في اتهامات من بينها التحريض على ارتكاب جرائم إرهابية.

واحتجزت الشرطة خليل المرزوق مساعد الأمين العام لجمعية الوفاق الإسلامية في منتصف سبتمبر/أيلول للتحقيق معه فيما وصفته السلطات بأنه ترويج لأعمال تشكل جرائم.

وقال المحامي العام الأول عبد الرحمن السيد في بيان نشرته وكالة أنباء البحرين إن النيابة العامة أنجزت تحقيقاتها في التهم الموجهة للمرزوق وأمرت بإحالته محبوسا إلى المحاكمة الجنائية.

ومن بين التهم المنسوبة للمرزوق "التحريض على ارتكاب جرائم إرهابية والترويج لأعمال تشكل جرائم إرهابية وكذلك استغلاله منصبه وإدارته لجمعية سياسية منشأة وفقا للقانون في الدعوة إلى ارتكاب جرائم منتظمة في قانون حماية المجتمع من الأعمال الإرهابية."

وأضاف البيان أنه تم استجواب المرزوق في حضور محاميه وواجهته النيابة بخطبه وكلماته المسجلة التي تؤكد تبنيه "مبادئ العناصر الإرهابية التي ارتكبت العديد من جرائم التفجير والقتل والعنف."

وأصدر القضاء البحريني قبل نحو اسبوع أحكاما بالسجن بين خمسة و15 عاما بحق 50 شيعيا بتهمة الانتماء لمجموعة تعرف بائتلاف "14 فبراير" المعارضة المتهمة بالإرهاب.

وأدينت هذه المجموعة ايضا بالتجسس لصالح ايران وإنهم خططوا لأعمال شغب بدعم من الجمهورية الاسلامية.

ويتهم القضاء البحريني المرزوق بدعم جماعة هذا الائتلاف وهي شبكة من النشطاء تستخدم مواقع التواصل الاجتماعي لتنظيم احتجاجات مناهضة للحكومة.

ووصفت النيابة العامة الائتلاف بأنه تنظيم إرهابي.

وتقرر أن تنظر المحكمة في الدعوى ضد خليل المرزوق في جلسة يوم 24 أكتوبر/تشرين الأول.

وأعلن القضاء البحريني معركة قانونية لا هوادة فيها مع النشاطات الإرهابية التي تهدد سلامة أمن المملكة الخليجية التي تواجه احتجاجات يقودها الشيعة منذ شباط/فبراير 2011.

وأصدرت المحكمة الجنائية البحرينية الخميس احكاما بالسجن المؤبد بحق اربعة مواطنين شيعة بتهمة تفجير قنبلة كانت تستهدف رجال الامن في قرية الدير شرق المنامة والتسبب بإصابة عامل آسيوي بجروح في يده، وفقا لمصدر قضائي.

وكانت النيابة العامة البحرينية افادت ان المتهمين الاربعة شرعوا في 17 اذار/مارس 2013 "في قتل المجني عليه (العامل الاسيوي)، ورجال الشرطة بوضع عبوة متفجرة في قرية الدير بين حجارة كبيرة الحجم، وأصيب المجني عليه بإصابات في يده إثر انفجار القنبلة".

وكان مصدر قضائي بحريني اعلن ان المحكمة الجنائية اصدرت ايضا الاربعاء احكاما بالسجن 15 سنة بحق اربعة مواطنين شيعة بتهمة الضلوع في تفجير قنبلة في احد الاحياء الراقية في المنامة ما اسفر عن اصابة عامل نظافة اسيوي بجروح.

كما قضت نفس المحكمة الاثنين بسجن 37 شيعيا بين 5 و15 عاما بتهمة الضلوع في تفجير عبوتين في قرية الدراز الشيعية ما اسفر عن اصابة اربعة شرطيين بجروح.