رجا العتيبي: لا علاقة للمسلسلات السعودية بالدراما

التهريج لا يكفي لصناعة دراما..

الرياض - قال المخرج السعودي رجا العتيبي إن أغلب المسلسلات السعودية (التراجيدية والكوميدية) لا علاقة لها بالدراما، مشيرا إلى أن أغلبها يعتمد على سيناريوهات هزيلة وتفتقد للحوار.

وخلال ورشة حول "فن كتابة السيناريو" قدم العتيبي تصحيحا لكثير من المفاهيم الخاطئة عند بعض كتاب السيناريو، أبرزها "نقل الواقع المعاش على أنه عمل درامي"، وفق صحيفة "الوطن السعودية.

وحققت الدراما السعودية نجحا كبيرا في السنوات الأخيرة، لكنها ما زالت تعاني من صعوبات عدة تؤثر على سوية الأعمال المنتجة وتثير الاستياء لدى المشاهد السعودي.

ومن بين هذه الصعوبات قلة الدعم الحكومية للإنتاج الدرامي وتدني سوية الموضوعات المطروحة في الأعمال الجديدة التي ينزلق بعضها إلى "التهريج" او تقديم محتوى متدني يهدف بالدرجة الأولى إلى إضحاك المشاهد، وفق بعض المراقبين.

وبين العتيبي أن الدراما عند أرسطو "ليست معنية بمناقشة هموم الناس بصورة مباشرة ومبدؤها: المحاكاة والضرورة والاحتمال وتعدد المعنى، لصناعة عالم خيالي مستقل عن الواقع الذي نعيشه"، مشيرا إلى أن المشاهدين يأخذون ما يسد حاجتهم من العمل الدرامي من رسائل دون التأكيد على رسالة واحدة يفهمها الكل.

وتناول العتيبي تقنية كتابة السيناريو على الطريقة الأميركية، مبينا أنها الأفضل والأكثر دقة من الطريقة الفرنسية التي ينتهجها الكثير من كتاب السيناريو حاليا، مشيرا إلى أن السيناريو "قصة بصرية بأدق تفاصيلها على الورق لها بداية ووسط ونهاية".

وكانت صحيفة "الرياض" حذرت في وقت سابق من مستقبل مجهول للدراما السعودية، مشيرة إلى أن ثة القنوات الخاصة بقدرة الدراما المحلية على الاستمرار بالنجاح تراجعت وأخذت تتجه نحو أعمال أخرى من الخليج ومصر.

ونقلت عن صناع الدراما المحلية تخوفهم من مستقبل الدراما في ظل تراجع الإنتاج الدرامي واقتصاره على التلفزيون الحكومي، داعين جمعية المنتجين السعوديين لاتخاذ كافة التدابير التي تضمن استمرار هذه الصناعة الوليدة.