تفكيك شبكة لسرقة المتاحف في باريس

'اللوفر' كان الهدف الرئيسي للشبكة

باريس - أوقف نحو عشرة أشخاص متورطين في سرقات عدة أبرزها في متحف اللوفر وبرج إيفل وأماكن سياحية أخرى في باريس، الثلاثاء بعد تحقيق دام أسابيع، على ما أعلنت مصادر في الشرطة.

وإلى جانب هؤلاء الأشخاص الذين ينتمون إلى شبكة منظمة إلى حد كبير ويتحدرون جميعهم من أوروبا الشرقية، حارس لأحد تلك الأماكن السياحية يشتبه في أنه ساعد الشبكة، بحسب أحد المصادر. وقد وضع جميعهم في السجن الاحتياطي.

وقد أثارت مشكلة سلامة السياح في العاصمة الفرنسية قلق السلطات على مدى أشهر عدة. وأدى تزايد عمليات النشل في متحف اللوفر إلى إضراب الموظفين في أبريل/نيسان الماضي وإلى وضع شرطة باريس خطة لمكافحة هذه الجرائم بفعالية أكبر.

وارتكب اعضاء الشبكة الذين كانوا يتنكرون كسياح ويحملون أجهزة تصوير متحف اللوفر وبرج إيفل ومتحف أورساي وقصر فرساي، بحسب مصدر في الشرطة.

لكن متحف اللوفر كان هدفهم الرئيسي، وكانوا يستهدفون بشكل خاص السياح الآسيويين ويسرقون أحيانا ألفي يورو في اليوم عندما يحالفهم الحظ.