راب اوغ ستاب: تناول مخلفات الطعام قبل رميها في القمامة!

كل شيء دون استثناء..

كوبنهاغن - فتح مطعم يستخدم مكونات غذائية كانت تنوي السوبرماركت ومؤسسات اخرى رميها، ابوابه مساء الثلاثاء في كوبنهاغن.

واوضحت احدى مؤسسات المطعم صوفي ساليس "عملنا جميعا في مطابخ او في سوبرماركت ونعرف الكميات الهائلة من الاطعمة التي ترمى في المهملات واردنا ان نفعل شيئا بهذا الخصوص".

والمطعم الواقع في وسط العاصمة الدنماركية اسمه "راب اوغ ستاب" وهو تعبير يعني "كل شيء دون استثناء".

واكدت ساليس انها ليست من دعاة التفتيش في سلال المهملات وان الاغذية تؤخذ قبل ان تصل اليها.

وروت "كنا نأمل بضمان بعض مصادر التموين الدائمة قبل الافتتاح الا ان الامر كان صعبا لان المفهوم لا يزال حديثا".

المطعم يعمل فيه متطوعون وسيذهب ريع ارباحه الى جمعيات انسانية في سيراليون وقد اضطر الى شراء بعض المكونات في البداية. وتلقى تبرعات كثيرة من "كوب" اكبر شركة توزيع في الدنمارك.

واكدت ساليس "حصلنا على كل شيء من لحم البقر الى لحم البط مرورا باكياس كبيرة من العنب ومشتقات الحليب" غالبيتها قريبة من تاريخ انتهاء الصلاحية.

وشددت على ان "هذه المنتجات لا يمكن للسوبرماركت ان تبقيها على رفوفها اكثر من يومين او ثلاثة ايام" لكنها لا تزال قابلة للاستهلاك.

وقائمة الطعام تختلف كل يوم بطبيعة الحال بحسب المكونات المتوافرة.