الاماراتيون أسعد الشعوب العربية

العرب يختلفون حتى في سعادتهم وتعاستهم

نيويورك - تصدرت دولة الامارات الدول العربية في قائمة تقرير الامم المتحدة حول مستوى سعادة ورفاهية شعوب العالم الذي صدر الاثنين.

وحلت الامارات في المرتبة 13 عالمياً، وتلتها على مستوى الدول العربية سلطنة عُمان التي وضعها التقرير الاممي في المركز الـ23 ثم قطر في المرتبة الثالثة عربياً و27 عالمياً.

وجاءت الكويت في المرتبة الرابعة عربياً و32 عالمياً تلتها السعودية بالمركز الخامس عربياً و33 عالمياً، بينما جاءت مصر في المركز الـ130.

وعلى مستوى الترتيب العام احتلت الدنمارك والنرويج صدارة قائمة أسعد شعوب العالم.

وجاء تجميع التقرير، الذي صدر قبل أسبوعين من اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، للمرة الثانية لحث قادة العالم على ضم الرفاهية باعتبارها عاملا مهما لقياس التنمية في الأهداف الإنمائية المستدامة بعد عام 2015 .

وقامت شبكة حلول التنمية المستدامة للأمم المتحدة بتجميع التقرير باستخدام بيانات الناتج المحلي الإجمالي بالنسبة للفرد ومتوسط العمر المتوقع للانسان وعوامل مثل وجود شخص ما يعتمد عليه المرء وحرية القيام بخيارات في الحياة والكرم والتحرر من الفساد لتحديد مستويات السعادة.

ومن بين الدول الأخرى التي جاءت في صدارة القائمة سويسرا وهولندا والسويد وكندا وفنلندا والنمسا وأيسلندا واستراليا على الترتيب وجاءت إسرائيل في المركز الـ11 بينما احتلت الولايات المتحدة المركز الـ17 بعد دول مثل المكسيك وبنما.

وتذيلت القائمة دول مثل توجو وبنين وجمهورية أفريقيا الوسطى وبوروندي.

وقال البروفيسور جيفري ساكس مدير المشروع "هناك الآن طلب متزايد في جميع أنحاء العالم لأن تكون السياسة أكثر اتساقا مع ما يهم الناس حقا حيث هم أنفسهم يحددون رفاهيتهم".

وأوضح أن "تقرير السعادة العالمي 2013 يقدم دليلا وافرا على أن القياس والتحليل المنهجي للسعادة يمكن أن يعلمنا الكثير عن طرق تحسين التنمية والرفاهية المستدامة في العالم".