واشنطن تريد ردع إيران بمهاجمة سوريا

لن نسمح لطهران بامتلاك سلاح نووي

واشنطن - اعلنت مستشارة الامن القومي في البيت الابيض سوزان رايس الاثنين ان الولايات المتحدة يجب ان توجه ضربة عسكرية لسوريا لان ذلك يبعث برسالة الى حليفتها ايران بشان برنامجها النووي.

وقالت رايس في اطار حملة يقوم بها الرئيس الاميركي باراك اوباما لإقناع الكونغرس المتشكك بمنحه تخويلا لضرب سوريا، ان الولايات المتحدة ملزمة أخلاقيا بالرد على استخدام الرئيس السوري بشار الاسد المفترض لاسلحة كيميائية.

واوضحت رايس ان القيام بعمل اميركي ضد سوريا مهم كذلك بالنسبة لنفوذ الولايات المتحدة التي تحذر مع اسرائيل ودول اوروبا، ايران من تطوير اسلحة نووية.

وقالت رايس في كلمة امام مؤسسة نيو اميريكا فاونديشن الفكرية "لن نسمح لإيران بامتلاك سلاح نووي".

واضافت "كما قال الرئيس فان جميع الخيارات لا تزال مطروحة على الطاولة.. ولكن لكي تنجح جهودنا، على القادة في طهران ان يعلموا بان الولايات المتحدة تعني ما تقول".

وتابعت "اذا لم نرد عندما تستخدم حليفة ايران المقربة اسلحة دمار شامل، ما هي الرسالة التي يحملها ذلك لايران؟ ان ذلك يهدد بالإيحاء ان المجتمع الدولي لا يملك الارادة للتحرك عند الضرورة".

وتنفي ايران سعيها لامتلاك اسلحة نووية وتؤكد ان برنامجها النووي هو لاغراض سلمية.

واشارت رايس الى ان ايران نفسها عانت من هجمات باسلحة كيميائية خلال الحرب مع العراق (1980-1988).

وكان الرئيس العراقي الراحل صدام حسين الذي شن تلك الهجمات يحظى بدعم الدول الغربية انذاك.