كأس الرابطة الاماراتية: عجمان والشباب يكتفيان بالتعادل

برز اللعب وغابت الاهداف

ابوظبي - تعادل عجمان حامل اللقب مع الشباب صفر-صفر الاحد في الجولة الثانية من كأس الرابطة لكرة القدم في الامارات.

ورفع عجمان رصيده في المجموعة الثانية إلى 4 نقاط، مقابل نقطة واحدة للشباب.

وسيطر عجمان على الشوط الأول نسبيا لكن الكرات الخطرة كانت من جانب الذي كان قريبا من افتتاح التسجيل بعد تسديدة قوية لأديسلون إلا ان الحارس علي ربيع طار أبعدها ببراعة.

كان الشوط الثاني أفضل من حيث الفرص وأغلبها ايضا للشباب الذي استعاد اداءه المميز حيث سدد اللاعب الشاب عبدالله فرج كرة بعيدة قوية من ركلة حرة ابعدها المتألق علي ربيع ( 69 ) قبل أن يعود حارس عجمان ليبعد كرة أخرى للبرازيلي ادغار.

وأصاب أديسلون الذي ظهر بشكل لافت، القائم الذي حرم الشباب من هدف مؤكد ليكتفي الفريقان بنقطة لكل منهما قد تكون مفيدة لهما قبل خوضهما المباريات المقبلة.

وحقق الشارقة فوزا مهما على الجزيرة 3-صفر على استاد محمد بن زايد في أول ظهور له في البطولة.

وقدم الشارقة عرضا مثاليا استعاد به مكانة "الملك" السابقة وسيطر تماما على المجريات وكاد يفتتح التسجيل في الدقيقة 12 بعد ان مرر فيليبي كرة إلى أحمد خميس الذي أبدع في الجهة اليمنى ومنه تمريرة أرضية إلى زي كارلوس الذي أكملها في مرمى خالد السناني.

وسجل الشارقة هدفه الثاني في الدقيقة 15 وبنفس الطريقة عندما مرر فيليبي كرة إلى أحمد خميس الذي استغل ضعف تغطية الظهير عبدالله قاسم ومن ثم أرسل عرضية تباعها فيليبي برأسه رائعة بعيدا عن متناول السناني.

وبدأ مدرب الجزيرة الشوط الثاني بإشراك سبيت خاطر وخالد بطي مكان يعقوب الحوسني وحمد الحمادي، ورغم عودة الفريق نوعا ما إلى اجواء المباراة، إلا ان زي كارلوس أضاف الهدف الثالث بعد مجهود فردي رائع ثم سدد في المرمى ( 67).

وازدادات معاناة الجزيرة بعد طرد لاعبه عبدالله قاسم لخشونته المتعمدة على فيليبي، ونزل حميد بلال بديلا لسلطان برغش في صفوف الجزيرة الذي حاول مدربه بث الحماس في فريقه دون جدوى.

وعاد الشعب من بعيد ليحول تأخره أمام دبي صفر-2 إلى تعادل مثير 2-2 في المباراة التي أقيمت في العوير.

وأستطاع المهاجم القادم من النصر البرازيلي برونو سيزار الانفراد بمعتز عبدالله وسدد كرة قوية سكنت شباك الشعب بعد مرور دقيقيتين فقط.

في الدقيقة 36، سجل رامي يسلم هدف دبي الثاني بعدما وصلت إليه الكرة من تمريرة عرضية زاحفة استطاع استغلالها داخل المنطقة بتسديدة أرضية جاءت في الزاوية اليمنى.

وفي بداية الشوط الثاني وفي الدقيقة 57 تحديدا، أحرز محمد مال الله أول أهداف "الكوماندوز" الذي استطاع ادراك التعادل بعدما راوغ سعود فرج أكثر من مدافع ودخل منطقة الجزاء وقام بتمرير كرة عرضية أرضية وصلت سهلة لميشيل سددها في المرمى.