مهرجان الفيلم بمراكش يستهوي المخرج العالمي سكورسيزي

يتشوق لاكتشاف افلام المهرجان

الرباط - أعلن منظمو مهرجان مراكش للفيلم الدولي أن المخرج الأميركي مارتن سكورسيزي سيترأس لجنة تحكيم الدورة 13 من المهرجان المقررة في 29 من نوفمبر/تشرين الثاني إلى 7 ديسمبر/كانون الأول بمراكش.

ونقلت إدارة المهرجان عن سكرسيزي قوله إنه سعيد جدا بأن يترأس لجنة التحكيم لهذه الدورة. وأضاف إنه صور فيلمين بالمغرب مما مكنه من "حب فكر الشعب المغربي وجمال ثقافته العالية".

كما افاد بأنه متشوق "لاكتشاف الأفلام التي ستعرض من مختلف أنحاء العالم في هذه الدورة".

وصور سكورسيزي فيلم "الإغراء الأخير للسيد المسيح" وفيلم "كاندون" بالمغرب.

واشتهر المخرج العالمي بتوظيف موسيقى مجموعة "ناس الغيوان" الشعبية المغربية في إحدى أفلامه.

ويعتبر مهرجان مراكش السينمائي الدولي أهم المهرجانات العالمية والحدث الفني الابرز في دول حوض البحر الأبيض المتوسط.

ويستقطب المهرجان كبار السينمائيين كما انه يحتفي بالسينما الأوروبية والهندية والعربية والأميركية.

وكرّم المهرجان السينمائي الدولي للفيلم بمراكش في دورته السابقة السينما الهندية وذلك بمناسبة الذكرى المئوية لانطلاقتها.

وقال نقاد سينمائيون مغاربة إن الحب الذي يكنه المغاربة للسينما الهندية ليس وليد اليوم.

ومنذ عام 2002، كان القائمون على مهرجان مراكش السينمائي الدولي على موعد مع الشغف بالسينما الهندية ونجومها.

ويستضيف المهرجان الدولي لمراكش كل عام شخصيات تمثل رموزا للسينما الهندية٬ من قبيل أمير خان٬ أميتاب باتشان٬ جايا باتشان٬ شاشي كابور٬ ايشواريا راي٬ ابهيشيك باتشان٬ نانديتا داس ونالين بان.

وفاز الفيلم اللبناني "الهجوم" للمخرج زياد دويري، بالنجمة الذهبية (الجائزة الكبرى) للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش في دورته الفارطة.

وعرفت الدورة الاخيرة عرض 80 فيلما من 21 دولة، وتضمن برنامجها، إضافة إلى فقرات التكريم وعروض الأفلام المبرمجة في المسابقة الرسمية، وتلك التي عرضت خارج المسابقة أو في إطار "خفقة قلب"، أفلاما برمجت لفائدة المكفوفين وضعاف البصر عبر تقنية الوصف السمعي.

وذهبت جائزة لجنة التحكيم لفيلمي "طابور" للمخرج الإيراني وحيد فاكيليفار و"اختطاف" للمخرج الدنماركي توبياس ليندهولم.

ونالت جائزة أفضل دور نسائي الممثلة الآستونية إلينا رينولد، عن دورها في فيلم "جمع الفطر" للمخرج توماس هوسار. بينما ذهبت جائزة أفضل دور رجالي إلى الممثل الدنماركي سورين مالينك، عن دوره في فيلم "اختطاف" للمخرج توبياس ليندهولم.