فلاشينغ ميدوز: ديوكوفيتش يطير الى نصف النهائي

يسعى الى احراز اللقب الثاني

واشنطن - بلغ الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف اول الدور نصف النهائي من بطولة الولايات المتحدة المفتوحة لكرة المضرب على ملاعب فلاشينغ ميدوز، آخر البطولات الاربع الكبرى، بفوزه على الروسي ميخائيل يوغني الحادي والعشرين 6-3 و6-2 و3-6 و6-صفر في ربع النهائي.

ويلتقي ديوكوفيتش في دور الاربعة مع السويسري ستانيسلاس فافرينكا التاسع الذي جرد البريطاني اندي موراي الثالث من اللقب بفوزه عليه 6-4 و6-3 و6-2.

وفي المباراة الاولى، احتاج ديوكوفيتش الى 34.2 ساعة للتخلص من يوغني وبلوغ المربع الاخير للمرة الرابعة عشرة على التوالي في البطولات الكبرى (غراند سلام)، وهي ثاني افضل سلسلة من النتائج بعد التي حققها السويسري روجيه فيدرر بين 2004 و2010 (23 مرة).

وخسر ديوكوفيتش الذي لم يغب عن نصف نهائي هذه البطولات منذ 2010 في رولان غاروس الفرنسية، اول مجموعة في البطولة الحالية بعد ان خطف المجموعتين الاوليين من يوغني ثم سحقه في الرابعة وكسب المباراة.

وقال ديوكوفيتش (26 عاما) الساعي الى احراز اللقب الثاني في فلاشينغ ميدوز بعد 2011 خصوصا انه بلغ نصف النهائي للمرة السابعة على التوالي، "احاول ان اقدم دائما افضل ما لدي في البطولات الكبرى، وقد لعبت بشكل جيد في هذه المباراة باستثناء المجموعة الثالثة" التي ارتكب فيها 16 خطأ مباشرا.

من جانبه، رأى يوجني الذي خاض ربع النهائي للمرة الثالثة (بعد 2006 و2010)، "نوفاك لا يقدم هدايا. لا يفوت دائما او بشكل شبه دائم الفرصة وكل نقطة عنده تستحق القتال من اجلها".

وفي المباراة الثانية، تابع فافرينكا (28 عاما) الذي يقدم افضل موسم له، نجاحاته وهزم موراي ورفع عدد ضحاياه من بين المصنفين العشرة الاوائل الى 7 منذ بداية العام الحالي.

في المقابل، بدا موراي ثقيلا منهكا قليل الحيلة خصوصا في الارسال وبطيئا في تحركاته في ارجاء الملعب ما افقده الالق الذي ظهر به العام الماضي في اولمبياد لندن حين احرز الذهبية ورد الدين لفيدرر الذي كان هزمه قبل نحو شهر على الملعب ذاته في نهائي وميبلدون، ثم توج بعد ذلك وعلى هذا الملعب بالذات على حساب ديوكوفيتش.

ويتفوق ديوكوفيتش على فافرينكا بمعدل 12 فوزا مقابل هزيمتين فقط، لكنه اعتبر بعدما شاهد السويسري بهذا المستوى يطيح بحامل اللقب "لا يوجد من هو اوفر حظا بشكل واضح. ستكون المباراة (بيننا) قوية، وقد اظهر بتغلبه على موراي انه يستحق بالفعل ان يكون بين العشرة الاوائل. لم اره قبل الان يلعب بهذا الشكل الواثق على الارض الصلبة".

واضاف "في الماضي، كنا نعرف انا ستانيسلاس يملك مؤهلات كبيرة تساعده على اللعب بهذه الطريقة، لكنه لم يفعل ذلك بشكل ثابت. لقد عمل كثيرا على تطوير نفسه ومدهش ان يفوز بثلاث مجموعات على حامل اللقب. في المواجهة معي، سيكون واثقا اكثر ولن يكون لديه شيء يخسره".

واعاد ديوكوفيتش الى الذاكرة مباراته مع فافرينكا في ثمن نهائي بطولة استراليا المفتوحة، اول البطولات الاربع الكبرى، حيث فاز بصعوبة بعد 5 مجموعات في 5 ساعات ودقيقتين وحسم الاخيرة بصعوبة كبيرة ايضا 12-10.

وقال في هذا الصدد "كانت المباراة بينا في ملبورن الاكثر اثارة في حياتي على الارض الصلبة".

ويلتقي في نصف النهائي الثاني الاسباني رافايل نادال المصنف ثانيا وبطل 2010 مع اللفرنسي ريشار غاسكيه الثامن الذي بلغ نصف النهائي في بطولات الغراند سلام للمرة الثانية بعد 2007 في ويمبلدون.

وتميل الكفة بشكل واضح لصالح الماتادور الاسباني الذي حقق 10 انتصارات على منافسه الفرنسي في 10 مواجهات سابقة.