نادي تراث الإمارات يتحول إلى نقطة جذب رئيسية في معرض الصيد والفروسية

مشاركة فاعلة

أبوظبي ـ يشارك نادي تراث الإمارات ضمن فعاليات المعرض الدولي للصيد والفروسية أبوظبي 2013م الذي افتتحت فعالياته الأربعاء الماضي في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، تحت رعاية الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات ومن خلال مشاركته، تحوّل جناح النادي الذي تميز بطابعه التراثي المحلي وفق طراز العمارة التقليدية في الدولة، إلى نقطة جذب رئيسية لجمهور المعرض الذي اطلع بدوره على المحتويات والمرافق والأقسام الخاصة التي تضمنها الجناح.

يضمّ الجناح قرية تراثية مُتكاملة تحكي للزائرين عن طبيعة التراث المحلي وتعيدهم إلى عبق الماضي والحياة التي كان يعيشها ابن الإمارات، ويطلعهم على تفاصيل المكان والحرف التقليدية الشعبية القديمة، فضلاً عن عروض إدارات وأقسام ومراكز النادي، وفعالياته المختلفة التي تجمع ما بين التراث والثقافة والفنون.

كذلك اطلع الزوار على ما قدمه مركز زايد للدراسات والبحوث التابع للنادي، والذي عرض في ركن خاص صوراً للشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ولقاءاته مع عدد من أصحاب السمو الشيوخ، إضافة إلى عرض آخر الإصدارات التراثية من دواوين الشعراء المُحققة والكتب التراثية، وعرض أعداد من مجلة بيت الشعر ومجلة تراث الشهرية، وآخرها عدد أغسطس الذي صدر عنه كتاب تراث "صيد الصقور في الحضارة العربية".

وأثناء الجولة، قامت السيدات الإماراتيات بتقديم صورة واقعية عن الصناعات التقليدية القديمة في الإمارات، إلى جانب ما قدّمنه من مأكولات شعبية وحلوى تراثية.

كذلك قدمت وحدة البحوث البيئية العديد من إصداراتها المتعلقة بشؤون البيئة، وأقامت مسابقات ضمن المواضيع الحيوية ذاتها، وزّعت وفقاً لنتائجها الجوائز الرمزية على جمهور الحاضرين. في حين عرضت قرية بوذيب للفروسية والقدرة نشاطاتها وفعالياتها على أرض الواقع أمام الجميع، ووزعت استمارات المشاركة في أكاديمية بوذيب للفروسية التي بدأت نشاطها عام 2010، والتي قدمت للدولة أبطالاً واعدين في مسابقات قفز الحواجز ومسابقات الفروسية والقدرة على مدار العام.

وكان ركن الطواش وغزل شِباك الصيد واحداً من الأركان التي أذهلت الزوار وشرحت لهم أصناف وأنواع اللؤلؤ وأوزانه وألوانه وقياساته، فضلاً عن تعريفهم بطريقة غزل شباك الصيد وأنواعها وأدواتها التي كان الصيادون يستخدمونها في الماضي.

كما أتيحت الفرصة للجمهور بزيارة ركن مدرسة الإمارات للشراع التي نال أبطالها العديد من الجوائز والبطولات في مشاركاتهم الدولية، حيث وزعت إدارة العلاقات والإعلام في النادي العديد من المطبوعات التعريفية بالأنشطة التراثية المقدمة لأبناء المجتمع، ومجموعة من أعداد المجلات التي يصدرها كهدايا للجمهور الكريم.