'الاسكندرية السابع' أول مهرجان مصري بعد ثورة 30 يونيو

في اوبرا الاسكندرية.. الفن مقاومة

القاهرة - يشارك مطربون وموسيقيون بارزون في مهرجان الإسكندرية السابع للموسيقى العربية الذي تنظمه دار الأوبرا المصرية ويفتتح الخميس القادم بالمدينة الساحلية تحت شعار "الفن مقاومة".

ويخصص دخل المهرجان لصالح صندوق دعم مصر الذي أعلن عنه بعد الاحتجاجات الشعبية في 30 يونيو/حزيران الماضي.

وأدت هذه الاحتجاجات إلى عزل الرئيس المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين محمد مرسي في الثالث من يوليو/تموز.

وقالت رئيسة المهرجان إيناس عبد الدايم يوم الاثنين، في بيان، إن هذا الحدث الذي يستمر أسبوعا "أول مهرجان غنائي وموسيقي رسمي يقام عقب ثورة 30 يونيو".

وتنظم دار الأوبرا مؤتمرا ومهرجانا آخر للموسيقى العربية في نوفمبر/تشرين الثاني سنويا منذ 21 عاما.

ومن المشاركين في حفلات مهرجان الاسكندرية هذا العام المطربون هاني شاكر وعلي الحجار ومدحت صالح ومحمد الحلو وإيمان البحر درويش ومحسن فاروق ومروة ناجي وريهام عبد الحكيم ومي فاروق ومن الموسيقيين عمر خيرت وعمرو سليم وماجد سرور.

وتستمر فعاليات مهرجانها السابع للموسيقى العربية، بدار الأوبرا المصرية بالإسكندرية من يوم الخميس 15 أغسطس/آب، وحتى 23 أغسطس/آب مع نخبة متميزة من نجوم مصر.

ويبدأ حفل الافتتاح باحتفالية "بحب مصر"، ويشارك فيها نجوم فرقة أوبرا الإسكندرية للغناء والموسيقى العربية، بقيادة المايسترو عبد الحميد عبد الغفار، ويخصص دخلها لصندوق دعم مصر.

ويقود حفل اليوم الثانى للمهرجان المايسترو صلاح غباشي، وفرقة عبد الحليم نويرة للموسيقى العربية، ويحيي الحفل المطربة حسناء كمال وأميرة أحمد وعمرو سليم والفنان مدحت صالح.

ويختتم المهرجان الفنان هاني شاكر بمصاحبة فرقة عبد الحليم نويرة بقيادة المايسترو أحمد عامر.