مقتل ستة 'إرهابيين' في غارة للجيش التونسي قرب الحدود مع الجزائر

العملية مستمرة...

تونس - افاد مصدر عسكري ان غارات جوية نفذها الجيش التونسي الاثنين في منطقة قريبة من الحدود الجزائرية اسفرت عن مقتل ستة "ارهابيين".

ويواصل الجيش التونسي مطاردة مجموعة مرتبطة بتنظيم القاعدة في المنطقة المذكورة.

واوضح المصدر ان الغارات الجوية تركزت الاثنين على جبل سمامة مضيفا "تم العثور على ست جثث لارهابيين".

من جانبها، تحدثت اذاعة "موازييك اف ام" الخاصة عن سقوط "العديد من القتلى" في حين ترفض السلطات التعليق على العمليات المستمرة منذ اسبوعين ولم تدل باي حصيلة رسمية.

ويبعد جبل سمامة حوالى عشرة كلم شمال شرق جبل الشعانبي حيث بدأت العمليات العسكرية اثر مقتل ثمانية عسكريين في 29 تموز/يوليو. وقتل جنديان اخران لاحقا.

وقال مصدر اخر قريب من الملف لفرانس برس ان مقاتلا اسلاميا مسلحا يدعى محمد عمري اعتقل الاسبوع الفائت واعترف بانه شارك في الهجوم الذي ادى الى مقتل العسكريين.

وكان في حوزته ايضا شريط صور بواسطة هاتف نقال لاحدى الضحايا يظهر كيفية قيام المسلحين بذبح بعض الجنود.

واورد محمد عمري ان المجموعة التي يطاردها الجيش التونسي منذ كانون الاول/ديسمبر في جبل الشعانبي تتالف من تونسيين وجزائريين وماليين وسنغاليين.

وينسب الى هؤلاء مقتل 13 جنديا وعنصر في الدرك التونسي منذ نهاية كانون الاول/ديسمبر.