العداءة بابتيست تغادر موسكو لثبوت تناولها منشطات

بابتيست تجر الخيبة الى بلادها

بورت اوف سبين - ذكرت صحيفة "ترينيداد اكسبرس" الترينيدادية السبت ان مواطنتها العداءة كيلي-ان بابتيست صاحبة برونزية سباق 100 متر في مونديال دايغو قبل عامين غادرت موسكو حيث كان مقررا ان تشارك في بطولة العالم الرابعة عشرة لالعاب القوى التي تستضيفها العاصمة الروسية حتى 18 آب/اغسطس الحالي، وذلك لثبوت تناولها منشطات.

واوضحت الصحيفة استنادا الى مصادر لم تكشف عنها ان بابتيست خضعت لفحص جاءت نتيجته ايجابية اثبتت تناولها مادة محظورة، مشيرة الى ان المدير الفني للمنتخب الترينيدادي ديسكتر فوازان لم يرغب في تأكيد الخبر للصحيفة.

وقال فوازان في تصريح للصحيفة: "لقد انسحبت طوعا من المنافسة وعادت الى بلادها".

وبخصوص التقارير التي تشير الى تناولها منشطات، قال: "لا أستطيع الإفصاح عن أي شيء يتعلق بذلك".

وكانت بابتيست ستشارك في سباقات 100 متر و200 متر والتتابع 4 مرات 100 متر. وطبقا للتقارير ذاتها فان العداءة الترينيدادية الاخرى سيموي هاكيت انسحبت أيضا من صفوف المنتخب وغادرت موسكو على غرار بابتيست، بسبب عقوبة فرضها عليها الاتحاد الدولي.

وكانت هاكيت عداءة في صفوف جامعة ولاية لويزيانا الاميركية وخضعت لفحص ايجابي العام الماضي في بطولة الجامعات الأميركية. بيد ان السلطات الرياضية الترينيدادية سمحت لها بالمشاركة في البطولات الوطنية في حزيران/يونيو الماضي.

واستأنف الاتحاد الدولي القرار لدى محكمة التحكيم الرياضية و"قرر ايقافها مجددا بانتظار نتائج التحقيق".