الامارات والسعودية تتصدران معدلات النمو العربية

ارتفاع الطلب على النفط قاد اقتصاد الامارات والسعودية للنمو

أظهرت المؤشرات الأولية لاقتصادات الدول العربية تصدر السعودية والإمارات مؤشرات النمو في الدول العربية خلال العام الحالي.

وبحسب قراءات صندوق النقد العربي فان النمو في اقتصاديات هذه الدول جاء نتيجة انتعاش قطاعات السياحة والتجارة وارتفاع الطلب على النفط.

وقال الخبير الاقتصادي في الصندوق الدكتور إبراهيم الكراسنة "ان الاقتصاد السعودي والإماراتي ينمو بنسبة تتراوح بين 5ر3إلى 4بالمئة خلال العام الحالي، بزيادة على المعدل العالمي المتوقع والذي يتراوح بين 5ر2 و3بالمئة" .

وعزا الكراسنة زيادة النمو في السعودية والإمارات ودول "التعاون " بشكل عام إلى نمو القطاعات غير النفطية وأبرزها السياحة والتجارة، إضافة إلى استقرار أسعار النفط بمتوسط فوق 100 دولار، متوقعاً تراوح معدلات نمو القطاعات غير النفطية بين 5 إلى 6بالمئة.

وأوضح الكراسنة أن دول التعاون تشهد نمواً نتيجة توفر الاستقرار وتزايد معدلات النشاط الاقتصادي وارتفاع الاستثمار المحلي والأجنبي، لافتاً إلى استمرار دول "التعاون" بمواصلة استثماراتها القوية في تطوير البنية التحتية وتنويع الأداء الاقتصادي، ما يسهم في تعزيز نمو القطاعات غير النفطية.

وسجلت دول مجلس التعاون الخليجي خلال العام الماضي نموا بلغ 6بالمئة ، فيما سجلت بقية الدول العربية نموا دون 2بالمئة ، بحسب تقديرات أولية لصندوق النقد الدولي.

وسيواصل القطاع غير النفطي معدلات النمو المرتفعة بفضل الطلب القوي من القطاع الخاص وزيادة الاستثمارات الحكومية.

وأشار الكراسنة إلى توقعات صندوق النقد الدولي الصادرة مؤخراً، بأن يحقق الاقتصاد الإماراتي مستويات نمو بحدود 3ر4 بالمئة سنوياً خلال الفترة 2013-2018، مدعوماً بتنامي أداء القطاعات غير النفطية، وارتفاع الفوائض المالية، وزيادة الصادرات.

وتوقع الصندوق أن يصل حجم الناتج المحلي الإجمالي للإمارات إلى 2ر474 مليار دولار عام 2018، مقارنة بنحو 377 مليار دولار العام الماضي.

وأشار تقرير النقد الدولي إلى المؤشرات الإيجابية للاقتصاد الكلي لدولة الإمارات، ما يعكس قوة النمو الذي يشهده اقتصاد الدولة.

(الاتحاد الظبيانية)