الأمير سلمان بن سلطان نائبا لوزير الدفاع السعودي

هل يلتزم الأبناء بمنهج الآباء؟

الرياض - عين العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبدالعزيز الأمير سلمان بن سلطان نائبا لوزير الدفاع في وقت متأخر الثلاثاء في خطوة ستعزز مؤهلاته لتولي منصب رفيع في المستقبل في المملكة.

أعلن عن هذه التعيين في مرسوم ملكي نقلته وكالة الأنباء السعودية، ولم تذكر الوكالة سببا لهذه الخطوة.

وسيخلف الأمير سلمان الأمير فهد بن عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن الذي كان قد عين في هذا المنصب قبل أقل من أربعة أشهر.

والأمير سلمان هو مساعد الأمين العام لمجلس الأمن الوطني وقد ولد في عام 1976 وهو ابن ولي العهد الراحل الأمير سلطان الذي شغل منصب وزير الدفاع حتى وفاته في عام 2011.

وخلال العامين الماضيين أجرى الملك عبد الله تعديلات في عدد من المناصب الحكومية التي يشغلها الأمراء في إطار سعيه إلى نقل السلطة إلى جيل أصغر سنا.

ويؤكد مراقبون أن التعيين الجديد يتيح لأبناء سلطان استعادة مكانهم في التراتبية القيادية في الجيل السعودي الثالث، بعد أن خسر خالد بن سلطان مكانه في وزارة الدفاع قبل أشهر، كما أن الأمير بندر رئيس الاستخبارات العامة يعد اليوم من أقوى المسؤولين في السعودية.

ويبدو أن توزيع الحكم الذي ظل سائدا بين أبناء مؤسس السعودية الملك عبدالعزيز (عبدالله ونايف وسلطان وسلمان) انتقل اليوم إلى ابنائهم، ما يؤكد سعي البلاد لنقل السلطة إلى الجيل الثالث في ظلّ الوفيات المُتتالية وسط العائلة الحاكمة.