123 مليون دولار رشاوى من 'ايني' الايطالية لمسؤول جزائري

ملفات الفساد تطوق خليل بعد 3 سنوات على اقالته

روما - يريد القضاء الايطالي حجز 123 مليون دولار (92.6 مليون يورو) مودعة في حساب فريد بجاوي الذراع اليمنى لوزير الطاقة الجزائري السابق، في اطار التحقيق في فضيحة فساد تورط فيها عملاق النفط الايطالي "ايني" بالجزائر.

كما اصدرت نيابة ميلان، امرا دوليا بتوقيف فريد بجاوي ابن اخ وزير الخارجية ورئيس محكمة العدل الدولية الاسبق محمد بجاوي، بحسب صحيفة "كورييرا ديلا سيرا".

وبحسب نفس المصدر فان "اكثر من 100 مليون دولار (75,3 مليون يورو) موجودة في حسابات بسنغافورة يملكها بجاوي و23 مليون اخرى (17,3 مليون يورو) توجد في هونغ كونغ".

وتم اتهام الشركة الايطالية للهندسة والاستكشاف النفطي "سايبام" فرع ايني في الجزائر، بدفع رشاو لشركة النفط والغاز الجزائرية العمومية "سوناطراك" التي يواجه فيها العديد من المسؤولين تهما في القضاء الجزائري.

كما ان مدير سايبام، بييترو تالي اضطر للاستقالة في كانون الاول/ديسمبر بسبب القضية، بينما اوقفت المجموعة الايطالية "احتياطيا" بييترو فارون، مسؤول قسم الهندسة والبناء.

وتم توقيف فارون الذي يعتبر حلقة الوصل في عملية الفساد، بصفة سرية في 28 تموز/يوليو، في نفس اليوم الذي صدر فيه امر توقيف فريد بجاوي.

وكان فريد بجاوي المقيم بدبي بجواز سفر فرنسي، يعد الساعد الايمن لوزير الطاقة الجزائري السابق شكيب خليل الذي تحدثت الصحف الجزائرية عن امكانية تورطه في قضايا الفساد ما اضطر الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لاقالته في 2010 بعد عشر سنوات قضاها على رأس الطاقة الجزائرية .

وذكرت كورييرا دلا سيرا نقلا عن القاضية الايطالية الفونسا فيرار، فان سايبام حصلت في الجزائر على سبعة عقود بقيمة اجمالية بلغة ثمانية مليارات يورو. وللحصول على هذه الصفقات دفعت المجموعة 197 مليون دولار كرشاو تم تقديمها على انها تكاليف وساطة شركة "بيرل بارتنيرز ليميتد" التي مقرها هونغ كونغ ويملكها بجاوي.

واعترف فاون امام القضاء قبل اسابيع من توقيفه ان "بيرل بارتنيرز ليميتد وبجاوي شيئ واحد" وأن "بجاوي قال صراحة انه يسلم الاموال الى وزير الطاقة شكيب خليل".