الظواهري يتصل بالوحيشي، فتغلق واشنطن عشرين سفارة

الوحيشي على رأس الفرع الاخطر

واشنطن - ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الاثنين أن الولايات المتحدة أقدمت على إغلاق مقرات بعثات دبلوماسية في الشرق الأوسط وإفريقيا بعد رصد اتصالات أمر فيها زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري زعيم فرع التنظيم في اليمن بتنفيذ هجوم اعتبارا من يوم الأحد.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين القول إن المحادثات التي جرى التنصت عليها جرت بين الظواهري الذي خلف أسامة بن لادن في زعامة القاعدة وناصر الوحيشي زعيم تنظيم القاعدة في جزيرة العرب المتمركز في اليمن.

وأضافت الصحيفة أنها أحجمت في بداية الأمر عن نشر اسمي زعيمي القاعدة بناء على طلب كبار مسؤولي المخابرات ولكنها نشرتهما بعد أن كشفت عنهما صحف تصدر عن دار النشر مكلاتشي ومقرها كاليفورنيا.

واعلنت واشنطن الاحد تمديد اغلاق 19 من سفاراتها وقنصلياتها في الشرق الاوسط وافريقيا حتى العاشر من اب/اغسطس لدواع امنية اثر ورود معلومات استخبارية تفيد بان تنظيم القاعدة قد يشن هجوما وشيكا.

واوضحت وزارة الخارجية في بيان انه "كاجراء احترازي سيتم اغلاق 19 بعثة دبلوماسية حتى يوم السبت" المقبل.

وعلى الاثر اعلنت لندن ان سفارتها في اليمن ستبقى مغلقة حتى انتهاء عيد الفطر "لدواع امنية". كما اعلنت فرنسا اغلاق سفارتها في صنعاء حتى الخميس.

وحدثت وزارة الخارجية الاميركية قائمة البعثات التي ستبقى مغلقة حتى السبت المقبل وهي 15 سفارة وقنصلية مغلقة منذ الاحد، واربع بعثات جديدة. واعادت البعثات الاخرى التي اغلقت الاحد فتح ابوابها الاثنين.

ولكن الخارجية الاميركية رفضت توضيح طبيعة التهديد على وجه الدقة.

وقالت ماري هارف، المتحدثة باسم الوزارة للصحافيين "نواصل تقييم المعلومات، وتحليلها (...) ونتخذ تدابير احتياطية لحماية موظفينا وزوارنا ومبانينا في الخارج"، وكررت ذلك نحو عشر مرات، لكنها رفضت اعطاء اي تفاصيل او ذكر اسم بلد مستهدف بعينه.

واعلنت واشنطن الخميس انها ستغلق 25 سفارة وقنصلية من اصل 222 في العالم اعتبارا من 4 اب/اغسطس بداعي اعتراض رسائل من قادة كبار في تنظيم القاعدة.

وبعد قليل على صدور التحذير الاميركي اطلقت منظمة الانتربول تحذيرا امنيا شاملا دعت بموجبه كل الدول الاعضاء الى اتخاذ اقصى درجات الحذر والتعاون لمواجهة تهديدات القاعدة.

واعلنت هذه المنظمة الدولية التي يقع مقرها في ليون بوسط شرق فرنسا في بيان انها قررت اطلاق تحذيرها "بعد سلسلة عمليات فرار من السجون في تسعة بلدان اعضاء بينها العراق وليبيا وباكستان".

والقائمة تضم 15 من البعثات الدبلوماسية الاميركية التي اغلقت الاحد خوفا من تعرضها لهجمات قد يشنها تنظيم القاعدة واربع بعثات جديدة فيما اشارت الى ان عددا من البعثات الدبلوماسية الاخرى التي اغلقت الاحد ستفتح ابوابها الاثنين.

وكانت واشنطن اعلنت الخميس اغلاق ما لا يقل عن 25 من بعثاتها الدبلوماسية الاحد اثر اعتراض رسائل صادرة عن قياديين كبار في تنظيم القاعدة.

وقال مايكل ماكول رئيس لجنة الامن الداخلي في مجلس النواب ان الولايات المتحدة في حالة استنفار، متحدثا عن "واحد من وأدق التهديدات واكثرها صدقية التي رأيتها منذ 11 ايلول/سبتمبر". واضاف في تصريح لشبكة سي.بي.اس ان ثمة اعتداء "وشيكا" على ما يبدو.

وقال ساكسبي شامبليس نائب رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ انه كان هناك "تخطيط" بين الارهابيين لشن هجوم "يذكر بما حصل قبل وقوع اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر".

واضاف في حديث لـ"ان بي سي" ان برنامجا لمراقبة الاتصالات الهاتفية والبريد الالكتروني لوكالة الامن القومي كشف معلومات عن وجود هذه التهديدات".

وتابع "اذا لم يكن لدينا هذا البرنامج لما كنا تمكنا من الاستماع الى محادثات الارهابيين" موضحا ان هذه المعلومات "الاكثر جدية منذ سنوات".

من جهته قال الجنرال مارتن ديمبسي رئيس الاركان الاميركي في تصريح لشبكة ايه بي سي "ثمة دفق معلوماتي كبير يتحدث عن تهديدات، وعلى هذا الاساس نتصرف". وحذر بان تهديدات القاعدة بشن اعتداءات تستهدف كل المصالح الغربية، مشيرا الى انها "اكثر تحديدا" من كل ما ورد حتى الان. وقال في برنامج "ذيس ويك" ان الهدف الدقيق ليس معروفا لكن "القصد واضح. الفكرة هي مهاجمة المصالح الغربية وليس الاميركية فقط".

وقالت المتحدثة باسم الخارجية جنيفر بساكي في بيان ان هذا الاجراء "ليس مؤشرا على مجموعة من التهديدات الجديدة بل دليل على التزامنا بتوخي الحذر واخذ التدابير المناسبة لحماية موظفينا، بما في ذلك الموظفين المحليين والزوار في بعثاتنا".

واشار بيتر كينغ العضو في لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الى ان المعلومات تتحدث عن "اعتداء كبير وهناك ايضا بعض التواريخ المذكورة" موضحا "نعتقد ان ذلك سيحصل على الارجح في الشرق الاوسط او حول سفارة لكن لا يوجد اي تأكيد".

واوضح بيان وزارة الخارجية ان البعثات الدبلوماسية في كل من أبو ظبي، عمان، القاهرة، الرياض، الظهران، جدة، الدوحة، دبي، الكويت، المنامة، مسقط، صنعاء، طرابلس، أنتاناناريفو، بوجمبورا، جيبوتي، الخرطوم، كيغالي وبورت لويس ستغلق ابوابها الاثنين وستبقى كذلك حتى السبت المقبل. واضاف انه بالمقابل فان عددا آخر من البعثات الدبلوماسية سيفتح ابوابه الاثنين لتسيير المسائل الجارية ومن هذه البعثات دكا، الجزائر العاصمة، نواكشوط، كابول، هرات، بغداد، البصرة وأربيل.

وقال مكتب وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون ان البعثات الدبلوماسية الاوروبية تنسق بشكل وثيق مع واشنطن وان "كل التدابير اللازمة تتخذ".

وكانت بريطانيا والمانيا وفرنسا اعلنت اغلاق سفاراتها في صنعاء يومي الاحد والاثنين بعد التحذير الذي اطلقته واشنطن من خطر تعرض مصالح غربية في العالم لهجمات ارهابية يعد لها تنظيم القاعدة. كما قررت كندا اغلاق بعثتها الدبلوماسية في دكا عاصمة بنغلادش الاحد من باب الحيطة.

وعشية اغلاق سفارات اميركية في العالم العربي واسرائيل وافغانستان وبنغلادش مؤقتا، عقد اجتماع على اعلى مستوى السبت في البيت الابيض خصص لبحث التهديدات الارهابية الصادرة عن القاعدة.

وتتوخى واشنطن الحذر منذ الهجوم الذي شنه اسلاميون على قنصليتها في بنغازي في 11 ايلول/سبتمبر الماضي وقتل خلاله السفير كريس ستيفنز وثلاثة اميركيين.