موريتانيا تتراجع عن تطبيق اتفاق النقل الجوي مع المغرب

منع مفاجئ

نواكشوط ـ قال مصدر موريتاني إن سلطات بلاده الملاحية منعت الأحد؛ طائرة تابعة للخطوط الملكية المغربية من التوجه إلى مطار العاصمة نواكشوط؛ انطلاقا من مطار محمد الخامس بالدار البيضاء في المغرب وذلك رغم الاتفاق الموقع بين البلدين في سبتمبر/ايلول 2012 بنواكشوط وزير النقل المغربي عزيز رباح ونظيره الموريتاني يحيى ولد حدمين والذي يقضي بتنظيم رحلات الخطوط الجوية للبلدين بين الدار البيضاء ونواكشوط.

ولم يوضح المصدر الموريتاني الذي لم يشأ أن يذكر أسباب المنع المفاجئ.

وأضاف في تصريح لصحيفة موريتانية محلية أن سلطات موريتانيا المعنية بالقطاع الملاحي بدأت في تقليص عدد الرحلات الأسبوعية للخطوط المغربية نحو نواكشوط، إلى خمس رحلات فقط في الأسبوع، خلافا لما هو متفق عليه.

وكان وزير التجهيز والنقل الموريتاني يحيى ولد حدمين، ونظيره المغربي عزيز رباح قد وقعا اتفاقا في سبتمبر/ايلول 2012 بنواكشوط يقضي بتنظيم أربعة عشر رحلة أسبوعية بين الدار البيضاء ونواكشوط، بالتناصف بين الخطوط الملكية المغربية والموريتانية الدولية للطيران (موريتانيا أيرويز)، بمعدل رحلة يومية لكل منهما.

وقال الوزيران خلال توقيع ذلك الاتفاق إنه "يشكل تقاسما عادلا بين الشركتين الوطنيتين"، الخطوط الجوية الموريتانية والخطوط الملكية المغربية، حيث كانت غالبية الرحلات تقوم بها الشركة المغربية.

واشتمل الاتفاق على جوانب أخرى؛ تتعلق بالتدريب الفني وتبادل الخبرات.