صادرات الجزائر تتراجع

ارتفاع اسعار النفط يؤثر سلبا على الجزائر

الجزائر - تراجعت قيمة الصادرات الجزائرية خلال الستة اشهر الاولى من السنة الجارية حيث بلغت قيمتها 35.9 مليار دولار مقابل 37.96 مليار دولار خلال نفس الفترة من سنة 2012، بحسب الجمارك الجزائرية.

ويعود هذا التراجع في الصادرات اساسا الى انخفاض نسبته أكثر من 7 بالمئة في صادرات النفط والغاز واكثر من 22 بالمئة في المواد الخام و11 بالمئة في التجهيزات الصناعية، كما نقلت وكالة الانباء الجزائرية عن الجمارك.

ويمثل النفط والغاز اهم مبيعات الجزائر الى الخارج ويشكلان 96.09 بالمئة من الحجم الاجمالي للصادرات اي ما يعادل 34.5 مليار دولار خلال النصف الأول من سنة 2013 مقابل 37.12 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2012 أي بتراجع نسبته 7.05 بالمئة.

وبحسب المصدر، يعود هذا التراجع الى انخفاض أسعار النفط خلال النصف الاول من هذه السنة لا سيما في نيسان/ابريل حيث انخفضت الى أقل من 100 دولار للبرميل .

وبالمقابل ارتفعت الواردات الجزائرية بنسبة 17.99 بالمئة وقدرت في الفترة نفسها بـ8.35 مليار دولار مقابل 24.02 مليار دولار، ما اثر على الفائض في الميزان التجاري الذي انخفض بنسبة 45 بالمئة من 13.9 مليار دولار الى 7.5 مليار دولار.

واهم زبائن الجزائر خلا هذه الفترة بالترتيب التنازلي هم اسبانيا (5.39 مليار دولار) ثم ايطاليا (5.13 مليار دولار) فبريطانيا (4.51 مليار دولار) وفرنسا (3,66 مليار دولار) وهولندا (2.71 مليار دولار) والولايات المتحدة (2.6 مليار دولار).

اما بخصوص البلدان المصدرة للجزائر فحافظت فرنسا على المركز الاول (3.33 مليار دولار) تلتها الصين (3.31 مليار دولار) ثم اسبانيا (2.72 مليار دولار) وايطاليا (2.51 مليار دولار) واخيرا المانيا (1.33 مليار دولار).

وسجلت الجمارك الجزائرية "ارتفاعا هاما" قدر بـ 171.46 بالمئة لمبيعات الجزائر لبريطانيا التي لا تظهر في سجل الخمس الدول المصدرة للجزائر.