روني قد ينتقل لتشيلسي

مستقبل روني بيده

بانكوك - اكد تشلسي الانكليزي الاربعاء انه قدم عرضا الى غريمه المحلي مانشستر يونايتد بطل الدوري الانكليزي لكرة القدم بشأن مهاجمه الدولي واين روني، لكنه نفى بانه عرض على "الشياطين الحمر" 10 ملايين جنيه استرليني اضافة الى لاعب الوسط الاسباني خوان ماتا او المدافع البرازيلي دافيد لويز.

وذكرت وسائل الاعلام البريطانية ان مانشستر يونايتد رفض عرضا قدمه تشلسي بهدف الحصول على خدمات روني الذي يغيب عن الجولة الاسيوية-الاسترالية بسبب تعرضه لاصابة.

واكد تشلسي في بيان قال فيه "بامكان نادي تشلسي التأكيد انه تقدم الثلاثاء بعرض خطي الى مانشستر يونايتد بشأن انتقال واين روني"، دون ان يعطي اي تفاصيل حول قيمة العرض لكنه شدد على انه لم يعرض ايا من لاعبيه ضمن الصفقة.

وواصل "رغم ان شروط العرض سرية، لكن لتجنب اي شكوك وخلافا لما قيل لوسائل الاعلام في سيدني (حيث مانشستر يونايتد)، فان العرض لا يتضمن انتقال او اعارة اي من لاعبي تشلسي لمانشستر يونايتد".

ويدخل مانشستر يونايتد حقبته الجديدة بقيادة المدرب الاسكتلندي ديفيد مويز الذي خلف مواطنه اليكس فيرغوسون في نهاية الموسم الماضي، وهو تحت وطأة الحديث عن احتمال رحيل روني الى الغريم اللندني.

ويبدأ مويز مغامرته مع "الشياطين الحمر" والتركيز لن يكون منصبا على الاداء الفني في الملعب بل على ما يجري خلف الكواليس وسط الحديث الدائر عن ان روني في طريقه للانضمام الى تشلسي، الفريق الوحيد المستعد لكي يدفع له 240 الف جنيه استرليني سنويا بعقد يمتد لخمسة اعوام يتقاضى خلالها ما مجموعه 60 مليون جنيه استرليني بحسب ما اشارت مؤخرا صحيفة "دايلي مايل" البريطانية.

ورغم تأكيد مويز في اول مؤتمر صحافي له كمدرب ليونايتد بان روني ليس للبيع وبان لاعبه السابق في ايفرتون لا يزال يملك دورا مهما ليلعبه في "اولد ترافورد"، فان غالبية وسائل الاعلام المحلية تتوقع ان يرحل "الفتى الذهبي".

ولم يخف مورينيو يوما اعجابه بروني وهو تحدث مؤخرا عن اللاعب البالغ من العمر 27 عاما، قائلا: "اعتقد انه في عمر مثالي بالنسبة للاعبي كرة القدم: هناك النضوج، الخبرة الكبيرة، عنصر الشباب. الامر يتعلق به وبما يريده، ما يجعله سعيدا. انه مثلي بعض الشيء: لا يبحث عن الحصول على جنيه اضافي في عقده. اضافة من هذا النوع لن تحدث الفارق. كن سعيدا. اين يشعر بالسعادة؟ اين سيجد المزيد من السعادة والطموح الذي يدفعه لتقديم المزيد؟ انا معجب به كشاب. اتمنى له الافضل وامل ان يكون سعيدا".

الامر المؤكد هو ان الصيف التحضيري لمويز لن يكون هادئا على الاطلاق بسبب روني، والمفارقة انه كان خلف ظهور هذا المهاجم الى الساحة عندما وثق بقدراته واشركه مع الفريق الاول لايفرتون حين كان اللاعب في السادسة عشرة من عمره، لكن علاقة الرجلين تدهورت حين انتقل "الفتى الذهبي" الى يونايتد عام 2004.

ويبدو ان المستقبل كان واضحا بالنسبة لروني لانه ما ان اعلن فيرغوسون بانه سيعتزل التدريب في نهاية الموسم المنصرم بعد اكثر من 26 عاما على مقاعد تدريب يونايتد، حتى ازال روني من سيرته الشخصية على حسابه الخاص في مدونة تويتر عبارة "لاعب مانشستر يونايتد"، معززا الشائعات التي سرت بانه اعلم فيرغوسون برغبته في الانتقال الى فريق جديد.