إحالة ثلاثين إخوانيا للمحاكمة في الإمارات

الخلية الجديدة تضم عناصر من الإمارات ومصر

ابوظبي - اعلنت السلطات الاماراتية الاربعاء انها احالت امام المحكمة الاتحادية العليا ثلاثين اسلاميا من اماراتيين ومصريين متهمين بالانتماء الى جماعة الاخوان المسلمين المحظورة.

وقال المحامي العام لنيابة امن الدولة احمد راشد الضنحاني كما نقلت عنه وكالة انباء الامارات الرسمية ان بعض المتهمين "أنشأ وأسس وأدار في الدولة فرعا لتنظيم ذي صفة دولية هو فرع للتنظيم الدولي للإخوان المسلمين في مصر".

واوضح مسؤول اماراتي ان بين المتهمين 13 اسلاميا مصريا اعتقلوا بين 21 تشرين الثاني/نوفمبر 2012 والسابع من كانون الثاني/يناير الفائت لصلتهم بجماعة الاخوان المسلمين.

واكدت الوكالة ان المتهمين حاولوا تجنيد اعضاء جدد وقاموا بجمع تبرعات في الامارات.

وهؤلاء متهمون ايضا "بالحصول على دعم مالي من التنظيم السري الذي سعى للاستيلاء على الحكم في الدولة".

وتتم حاليا محاكمة افراد هذا "التنظيم السري"، وهي المحاكمة الاكبر في تاريخ الامارات وتشمل 94 اسلاميا متهمين "بالتامر على الدولة"، على ان يصدر الحكم فيها في الثاني من تموز/يوليو.

واوضح محامي نيابة الدولة ان بعض افراد التنظيم "علم بوقوع الجرائم ولم يبادر بإبلاغ السلطات المختصة".

وكان قائد شرطة دبي ضاحي خلفان اتهم الاخوان المسلمين بالتامر لقلب انظمة الحكم في دول مجلس التعاون الخليجي.