دبي 'مدينة الاثرياء' تزدان بقصور متنقلة

ضعف سعر أرقى المنازل في لندن

ابوظبي - لم تعد دبي تشتهر فقط بقصورها ومستوى الترف الذي يزين البنايات ويحولها الى تحف فنية نادرة، بل أضيف إليها حديثا انفرادها بإنتاج أفخم القصور والتي زادت عليها خاصية جديدة وهي إمكانية التنقل على أربع عجلات.

وشهدت دبي عرضاً لأغلى منزل متنقل في العالم مقابل 3 مليون دولار، بتوقيع شركة نمساوية.

كما نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية صوراً للقصور المتنقلة من الداخل، والمصممة على شكل حافلة من طابقين مزودة بعجلات وكابينة قيادة تضم أنظمة ذكية للتحكم، وتم تزويد قصر "إليمنت بلازو" بغرفة نوم فاخرة وحمام وشرفة منبثقة من السقف قابلة للطي ومدفأة وتليفزيون 40 بوصة.

واعتبرت صحيفة الديلي ميل البريطانية ان القصور المتنقلة في هيئة سيارة تعتبر من أغلى القصور المطروحة للبيع، حيث وصل سعر القصر داخل دبي إلى 2 مليون جنيه استرليني.

ويحتوي القصر على رخام مضيء وبه خاصية التدفئة الداخلية التي تنبعث من البلاط فضلا عن الخاصية الأكثر ترفا وهي خاصية "سكاي لونغ"، والتي تتيح لراكبه بمجرد الضغط على زر تغيير وضع الغرفة من غرفة نوم إلى غرفة معيشة أو غرفة مكتب أو حمام أو مطبخ صغير.

اغلى منزل متنقل بالعالم يُعرض بالامارات

وياتي القصر المتنقل تلبية لاحتياجات رجال الأعمال والعائلات الثرية أثناء رحلاتهم والنجوم العالميين أثناء جولاتهم، حيث يطرح بديلا يحارب النمطية ويحافظ على المستوى الأكثر ترفا لحياتهم.

وتعتبر الصحيفة البريطانية أن القصر المتنقل سعره يعادل ضعف سعر أرقى المنازل في لندن.

وصنفت وكالة "نايت فرانك" للاستشارات والأبحاث، دبي، ضمن أكثر ‬10 مدن عالمية جذباً للأثرياء لعام ‬2013، إذ حلت في المرتبة السابعة عالمياً، ضمن "مؤشر المدن الأكثر جذباً للأثرياء".

فيما جاءت أبوظبي في المرتبة الـ‬37، مشيرة إلى أن إجمالي عدد الأثرياء في الإمارات نهاية عام ‬2012 بلغ ‬828 ثرياً، ومن المتوقع أن يرتفع الرقم إلى أكثر من ‬1270 ثرياً بحلول ‬2022، بنمو يبلغ ‬ 53 بالمائة.

وذكرت الوكالة أن دبي جاءت في المرتبة الثانية من حيث الأهمية للمستثمرين من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بعد العاصمة البريطانية، لندن، تلتهما نيويورك، وأبوظبي، وباريس على التوالي.

ووصفت \'نايت فرانك\' دبي بأنها "ملاذ آمن للاستثمارات الأجنبية، إذ تتمتع الإمارة بسوق مالية متنوعة، وقاعدة استثمارية ضخمة وعالمية، وبيئة تشريعية قوية".

وقالت شركة "ويلث إكس" للاستشارات بسنغافورة في وقت سابق أن المملكة العربية السعودية حلت الأولى على مستوى منطقة الشرق الأوسط في عدد الأثرياء حيث وصل عددهم إلى 1265 بثروة 230 مليار دولار، وحلت الإمارات في المرتبة الثانية بعدد 810 بثروة 120 مليار.

واحتلت الكويت المرتبة الثالثة بعدد 735 بثروة 125 مليار دولار، وقطر رابعاً بعدد 300 وثروة 45 مليار دولار، وتأتي سوريا في المرتبة السادسة بعدد 215 وثروة 23 مليار دولار، ويليها العراق في المرتبة السابعة بثروة 14 مليار دولار، وعمان في المرتبة الثامنة بثروة 18 مليار دولار.

اعداد: لمياء ورغي