منحة غاز قطرية لمصر في أشهر الصيف

'هدية' قطرية لإضاءة مصر

القاهرة - قالت وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية يوم الإثنين إن قطر ستمنح مصر التي تعاني أزمة حادة في امدادات الوقود خمس شحنات من الغاز الطبيعي المسال بدءا من نهاية يوليو/تموز المقبل وحتى منتصف سبتمبر/أيلول.

وقال وزير الطاقة والصناعة القطري محمد بن صالح السادة في البيان الصحفي إن قطر ستقدم "خمس شحنات من الغاز الطبيعي المسال كهدية للشعب المصري الشقيق خلال أشهر الصيف حيث سيبدأ تسلم هذه الشحنات ابتداء من نهاية يوليو القادم وحتى منتصف شهر سبتمبر".

وتحتاج مصر بشدة للغاز الطبيعي والوقود في الوقت الراهن لمعالجة أزمة الكهرباء التي تشهدها جميع أنحاء مصر.

وفي مايو/ايار قالت الحكومة المصرية إنها ستزيد إمدادات الوقود إلى محطات الكهرباء للتصدي لمشكلة الانقطاع المتكرر للكهرباء والتي تفاقمت في الشهور الماضية.

وجاء بيان وزارة البترول الإثنين بعد اجتماع وفد مصري يضم وزير البترول شريف هدارة مع وزير الطاقة القطري.

وكان رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني قال في أبريل/نيسان إن قطر ستزود مصر بالغاز هذا الصيف بحسب حاجتها.

وتأتي منحة الغاز القطرية في وقت تواجه فيه مصر صعوبات في شراء الوقود منذ اندلاع الثورة التي اطاحت بحكم الرئيس حسني مبارك في عام 2011. وتضرر الاقتصاد المصري من حالة عدم التيقن السياسي وتراجع إيرادات السياحة بالإضافة إلى أزمة عملة.

ولم يحدد البيان حجم الشحنات القطرية.

ولن تسلم قطر الغاز الطبيعي المسال إلى مصر مباشرة إذ انها تفتقر إلى البنية التحتية اللازمة لتسلم هذه الشحنات لكنها سترسل هذا الغاز بديلا لصادرات مصرية.

وتبلغ قيمة الشحنات القطرية نحو 321 مليون دولار وفقا للأسعار الحالية في السوق الفورية للغاز الطبيعي المسال على أساس أن حجم الشحنة القطرية المعتادة 210 آلاف متر مكعب.

وبموجب الصفقة ستأخذ مصر حصة من الغاز الطبيعي الذي تنتجه شركات أجنبية في البلاد من أجل الاستهلاك المحلي وستصدر قطر الغاز الطبيعي المسال مباشرة إلى عملاء تلك الشركات الأجنبية.

ومن المتوقع أن تستفيد بي.جي غروب وهي مساهم في محطة إدكو لتصدير الغاز الطبيعي المسال من صفقة التبادل بين قطر ومصر.

وقال كريس فينليسون الرئيس التنفيذي لبي.جي غروب في مايو إن صفقة التبادل بين الحكومتين مكسب لمصر وللشركة.