السجن 22 عاما لزوج عمة العاهل الأردني بقضية فساد

قضية تلقى متابعة واسعة من الأردنيين

عمان - اصدرت محكمة اردنية الاربعاء حكما بالسجن 22 عاما ونصف العام ودفع غرامة مالية قيمتها نحو 400 مليون دولار في حكمين منفصلين بحق زوج عمة الملك عبد الله الثاني اثر ادانته بـ"استثمار الوظيفة"، على ما افاد مصدر قضائي.

وقال المصدر ان "محكمة جنايات عمان اصدرت حكما بالسجن 22 عاما ونصف مع الاشغال الشاقة ودفع غرامة قيمتها 253,4 مليون دينار (نحو 356 مليون دولار) بحق رئيس مجلس ادارة شركة مناجم الفوسفات الاردنية السابق والرئيس التنفيذي وليد الكردي (زوج عمة الملك الأميرة بسمة بنت طلال) بعد ادانته باستثمار الوظيفة في قضية تجاوزات ببيع منتجات الفوسفات".

واشار المصدر الى ان "المحكمة اصدرت حكما آخر في قضية ثانية منفصلة بحق الكردي بالسجن 15 عاما وغرامة قدرها 31 مليون دينار (قرابة 44 مليون دولار) بعد ادانته بتهمة استثمار الوظيفة ايضا في عقود شحن بحري".

واشار المصدر الى ان الحكمين صدرا غيابيا بحق الكردي الفار من وجه العدالة.

وتلقى قضية الكردي متابعة واسعة من قبل الأردنيين وسط تعهدات من الحكومة بمحاربة الفساد.

وكانت المحكمة قررت في كانون ثاني/يناير الماضي الحجز على اموال الكردي اثر شبهات فساد في شركة مناجم الفوسفات تتعلق بمئات ملايين الدنانير من خلال تجاوزات في الشركة، وفقا لما تضمنته لائحة الاتهام حينها.

وقد اصدرت محكمة جنايات عمان في تشرين ثاني/نوفمبر الماضي حكما بالسجن 13 عاما بحق مدير المخابرات الاسبق الفريق المتقاعد محمد الذهبي وغرامة مالية بعد ادانته بتهم غسيل اموال والاختلاس واستثمار الوظيفة.

ويشهد الاردن منذ كانون الثاني/يناير 2011 تظاهرات واحتجاجات، تراجعت وتيرتها مؤخرا، تطالب بإصلاحات سياسية واقتصادية ومكافحة جدية للفساد.