مهرجان جرش ينتصر للثقافة على حساب الفن

سهرات عربية في الموعد

عمان – يحتفي مهرجان جرش للثقافة والفنون بالاردن بالذكرى الـ 51 لاستقلال الجزائر ضمن فعاليات الدورة الثامنة والعشرين التي ستقام من 26 يونيو/ حزيران إلى 6 يوليو/تموز.

وتشارك في المهرجان نحو 150 فرقة اردنية فلكلورية في المهرجان الى جانب فرق عربية وفعاليات مسرحية وغنائية وفلكلورية وامسيات شعرية وندوات فكرية.

وقال مدير عام المهرجان محمد ابوسماقة، "ان المهرجان ينحاز هذا العام لصالح الثقافة على حساب الشأن الفني، وخاصة مع وجود برنامج ثقافي متنوع بالتعاون مع رابطة الكتاب الاردنيين الى جانب مشاركة رابطة الفنانين التشكيليين، ومعرض الكتاب بالتعاون مع اتحاد الناشرين العرب، والذي سيشتمل ايضا على استضافة حفلات توقيع لكتاب وشعراء من الاردن والعالم العربي، وان المهرجان يعتبر عنوانا تنويريا عندما ينقل خطاب الدولة الاردنية الثقافي الى العالم، مع تراجع العديد من المهرجان في المنطقة العربية".

وتقام الفعاليات الثقافية والفنية بالتعاون مع رابطة الكتاب الاردنيين ونقابة الفنانين الاردنيين، اذ يشارك في الامسيات الثقافية 40 شاعرا، و10 مفكرين ونقاد عرب، وستوزع الامسيات الادبية والفكرية على مسرح ارتيمس والرابطة وقاعة المؤتمرات في المركز الثقافي.

وقال مدير المهرجان ان للشعر وضعا خاصا ومميزا في المهرجان هذا العام، اذ يشارك في الامسيات الشعرية نخبة من الشعراء العرب، ومن بينهم عبد الرزاق عبد الواحد من العراق، ومراد السوداني من فلسطين، واحمد فؤاد نجم من مصر، ومحمد على بريكي من الامارات، وغسان الشامي من لبنان، وطارق ثابت من الجزائر، وفاطمة الزهراء بنيس من المغرب، الى جانب شعراء اردنيين، منهم يوسف عبد العزيز، وحكمت النوايسة، واديب ناصر، ومحمود فضيل التل، وحمد ضمرة، ومحمود الشلبي.

وتعرض في المهرجان 10 مسرحيات تم اختيارها من قبل نقابة الفنانين، هي: "كثيرا من الحب" لحسين نافع، و"في الانتظار" لمحمد الضمور، و"علي صوتك مع زعل وخضرة" لحسن سبايلة، و"سلافة النمرود" لرائد شقاح، و"الليلة التاسعة" لمحمد بني هاني، و"صانع العطور" لعيسى الجراح، و"الابن البار" لعيسى هلال، و"البحث عن لؤلؤة" لعصمت فاروق، و"علقم يا علقم" لمحمود البطاينة، و"كان ياما كان" لسمير الخوالدة.

واشار محمد ابوسماقة الى حجم المشاركة التي ستكون الأوسع في تاريخ المهرجانات، حيث يشارك فيه الفنانون: كاظم الساهر، وعاصي الحلاني، وكارول سماحة، ونانسي عجرم، ونجوى كرم، وايمن زبيب، ودينا حايك، وديانا كرزون، واسامة جبور، وسماح بسام.

واشار ابو سماقة الى الفنانين الاردنيين المشاركين في احياء الحفلات على مسارح جرش، من بينهم ايمن تيسير، ورامي شفيق، ونهاوند، وسهير عودة، واسامة جبور، وابراهيم خليفة، الى جانب حفلات على الساحة الرئيسية لغسان ابو صفية، وبلال سعود، وعبد الرحيم غزلان، ورأفت فؤاد، وتقديم مجموعة من الانشطة الفنية من تراث البادية والفلكلور الشعبي، مؤكدا الى ان ابناء مدينة جرش سيشاركون بمختلف المجالات الابداعية من غناء ودبكة وشعر وغيرها

يذكر ان مهرجان جرش في 1980 بمبادرة من الملكة نور الحسين التي رغبت في إعادة إحياء المدينة الأثرية الرومانية في جرش من خلال إقامة هذا المهرجان الذي فرض نفسه اليوم كأحد أهم المهرجانات في العالم العربي.