السعودية تواصل الإيقاع بجواسيس إيرانيين مفترضين

عبث إيراني في الساحات العربية

الرياض - اعلنت السلطات السعودية الثلاثاء اعتقال عشرة اشخاص على خلفية التجسس لصالح الاستخبارات الايرانية ليرتفع بذلك عدد الموقوفين في هذه القضية الى 27 شخصا، بحسب مصدر رسمي.

ونقلت وكالة الانباء السعودية عن المتحدث الامني بوزارة الداخلية ان التحقيقات ادت الى توقيف "عشرة آخرين لتورطهم في الأعمال التجسسية بينهم ثمانية سعوديون، بالإضافة الى مقيم لبناني، وآخر تركي".

واضاف ان عملية التوقيف تاتي ضمن "الاعلان بشأن القبض على 18 من عناصر خلية تقوم بالتجسس لصالح اجهزة الاستخبارات الايرانية".

واكد ان "اجمالي الموقوفين في القضية يبلغ 27 بينهم 24 مواطنا، وثلاثة مقيمين من الجنسيات الايرانية والتركية واللبنانية".

واشار المصدر الى "اخلاء سبيل مقيم لبناني قبض عليه ضمن المجموعة الاولى وذلك لعدم ثبوت ارتباطه بعناصر هذه الخلية".

وكانت السلطات اعتقلت في 19 اذار/مارس 18 شخصا، بينهم لبناني وايراني، بتهمة الانتماء الى شبكة تجسس في المملكة واقامة علاقات "مباشرة" مع اجهزة الاستخبارات الايرانية.

واضافت في حينها انهم قاموا "بجمع معلومات عن مواقع ومنشآت حيوية والتواصل بشأنها مع جهات استخبارية في تلك الدولة".

لكن ايران ردت على لسان المتحدث باسم الخارجية رامين مهمنبرست، قائلا ان "هذه المعلومات لا اساس لها وهو سيناريو يتكرر (...) للاستهلاك الداخلي".

وتشتبه السعودية على غرار بقية دول الخليج في ان ايران الشيعية تساهم في اثارة التوتر بين شيعة الخليج وخصوصا في البحرين التي شهدت اضطرابات متكررة خلال السنتين الاخيرتين.