السعودية تقنن وضعية العمالة المنزلية الفيليبينية بشق الانفس

هل 400 دولار اجرة مرتفعة؟

الرياض - وقعت السعودية والفليبين الاحد اتفاقية مدتها خمس سنوات تجدد تلقائيا لتنظيم عملية استقدام العمالة المنزلية بطريقة من شانها ان تحفظ مصالح الطرفين، بحسب مصدر رسمي.

واوضحت وزارة العمل ان الاتفاقية تعكس الرغبة في تعزيز التعاون "بطريقة تحقق مصالح البلدين وتحفظ سيادتهما والالتزام بالانظمة والتعاليم والاداب والعادات وقواعد السلوك التي يجب مراعاتها اثناء فترة اقامة العمالة في السعودية".

ووقع الاتفاقية نائب وزير العمل السعودي مفرج الحقباني ووزيرة العمل الفيليبينية روزاليندا بالدوز.

واكدت الوزارة ان "الاتفاقية هي الاولى من نوعها التي يتم توقيعها مع الدول التي يتم استقدام العمالة المنزلية منها".

وتابعت ان مدة الاتفاقية خمس سنوات يتم تمديدها تلقائيا لفترات مماثلة، وتتضمن تشكيل فريق عمل مشترك للاجتماع بشكل دوري لمناقشة وحل الاشكالات المستجدة التي قد "تطرا على ان لا يتعارض التعاقد مع الانظمة والتعليمات المعمول بها في المملكة".

وتتضمن الاتفاقية "توفير بيئة اقامة مناسبة للعامل المنزلي وابرام عقد عمل يحدد التزامات صاحب العمل من رواتب واجازة سنوية، وتسهيل فتح حساب بنكي من قبل صاحب العمل لايداع الاجر الشهري".

وشدد الجانبان على "اتخاذ الاجراءات النظامية والقانونية تجاه الشركات والوكالات والمكاتب المخالفة لضوابط الاستقدام في البلدين".

وكانت السلطات الفيليبينية اعلنت صيف العام 2011 اجراء محادثات مع السعودية بعد فرض الرياض حظرا على العمالة المنزلية الفيليبينية عقب نزاع حول الاجوار وظروف العمل.

والسعودية بين اكبر البلدان التي تستقبل عمالة فيليبنية حيث يقدر ان 1,3 مليون من اصل تسعة ملايين عامل فيليبيني في الخارج يعملون في المملكة.

وقد اعلنت السعودية قبل عامين وقف منح تراخيص عمل للخادمات الفيليبينيات والاندونيسيات بسبب عدم الاتفاق على شروط العمل.

وكانت السعودية رفضت المطالب الفيليبينية بتحديد راتب شهري اساسي بقيمة 400 دولار للخادمات.

كما رفضت ايضا مطلب الحكومة الفيليبينية بتقديم معلومات عن اصحاب العمل فضلا عن ظروف المعيشة واماكن السكن التي تستقر بها العاملات، وقالت ان ذلك يخرق خصوصية السعوديين.