البطولة الاسبانية: سوسييداد وفالنسيا من اجل الفوز ببطاقة دوري الابطال

سوسييداد ام فالنسيا؟

نيقوسيا ـ يخوض ريال سوسييداد وفالنسيا اختبارا لا يخلو من صعوبة في سعي كل منهما الى تعزيز حظوظه في خطف البطاقة الرابعة الاخيرة المؤهلة الى الدور التمهيدي لمسابقة دوري ابطال اوروبا، وذلك عندما يحلان ضيفين على خيتافي واشبيلية السبت في افتتاح المرحلة السادسة والثلاثين.

ويتقاسم الفريقان المركز الرابع برصيد 59 نقطة، وهما يعولان على مباراتيهما السبت لتعزيز حظوظهما في حجز بطاقة دوري ابطال اوروبا خصوصا وانهما تنتظرهما مواجهتين ساخنتين في المرحلتين المتبقيتين حيث يستضيف ريال سوسييداد ريال مدريد قبل ان يحل ضيفا على ديبورتيفو لا كورونيا الذي يصارع من اجل البقاء، فيما يستضيف فالنسيا غرناطة ويحل ضيفا على اشبيلية.

ويسعى ريال سوسييداد الى استعادة نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المرحلتين الاخيرتين (خسارة وتعادل) ما مكن فالنسيا من اللحاق به، فيما يطمح الاخير الى مواصلة صحوته وتحقيق الفوز الثالث على التوالي.

وفي صراع الهبوط يامل ريال مايوركا في استغلال عاملي الارض والجمهور للتغلب على ريال بيتيس والتخلص من المركز الاخير لسلتا فيغو الغائب عن المرحلة الحالية بعدما خاض مباراته عنها امام اتلتيكو مدريد في 8 ايار/مايو الحالي والتي قدمت بسبب خوض الاخير لنهائي مسابقة الكأس المحلية امام جاره اللدود ريال مدريد مساء اليوم.

وبدوره يسعى ديبورتيفو لا كورونيا الثامن عشر الى كسب النقاط الثلاث امام ضيفه اسبانيول للابتعاد عن منطقة الخطر على غرار ريال سرقسطة السابع عشر عندما يستضيف اتلتيك بلباو الرابع عشر، وغرناطة الطامح الى فك شراكة المركز الخامس عشر مع ضيفه اوساسونا.

ويحتفل برشلونة بلقبه امام جماهيره عندما يستضيف بلد الوليد بعد غد الاحد.

وكان برشلونة ضمن استعادة اللقب في المرحلة الماضية وقبل مباراته امام مضيفه اتلتيكو مدريد (2-1) الاحد الماضي وذلك لسقوط غريمه التقليدي ريال مدريد في فخ التعادل امام مضيفه اسبانيول (1-1) السبت.

ويلعب الاحد ايضا ليفانتي مع رايو فايكانو.