رسالة محبة فنية من الكويت للعراق عبر سوريا

أغنية كويتية بلهجة عراقية وإخراج سوري

دمشق - انتهى المخرج السوري صفوان مصطفى نعمو من إخراج فيديو كليب للمطرب الكويتي ابراهيم دشني (نجم ستار أكاديمي) يغني فيها للشعب العراقي كأول خطوة من نوعها تهدف إلى توجيه رسالة محبة من الكويتيين للعراقيين.

وقال المخرج صفوان نعمو إن الأغنية "تسعى لتوجيه رسالة محبة من الشعب الكويتي إلى شقيقه العراقي، كما أنها تشكل أول عمل عربي مشترك يضم مطرب كويتي ولهجة عراقية وإخراج سوري".

وأكد أن الأغنية الجديدة تشكل محاولة لتوحيد اللهجات العربية، متمنيا أن تعمم هذه الحالة على مختلف البلدان العربية.

أما الفنان ابراهيم دشني فقال "حاولت أن اقترب بصوتي من اللهجة العراقية لأخاطبهم بكلماتهم العذبة بأننا أشقاء، فالفن أكثر من يستطيع أن يزيل غماما يسود بين الناس".

يشار إلى أن العلاقات الكويتية العراقية توقفت على كافة الصعد وخاصة الثقافية منذ حرب الخليج الثانية عام 1990، لكن منذ عام 2003 حدثت مبادرات عدة من الطرفين لإعادة العلاقات المتينة بينهما.