علم القاعدة يرتفع داخل قفص الاتهام في محكمة يمنية

متهمون منذ 2011

صنعاء - اقدم مدانون بالانتماء للقاعدة الثلاثاء على سب قاضي المحكمة المتخصصة بشؤون الارهاب وتهديده بالقتل من قفص الاتهام، وذلك بعيد اعلانه الحكم عليهم بالسجن بين اربع وعشر سنوات.

ورفع المدانون ايضا علم التنظيم المتطرف من داخل قفص الاتهام في حادثة غير مسبوقة على الارجح في محاكمات عناصر القاعدة في اليمن.

وقد ايدت محكمة الاستئناف الجزائية اليمنية المتخصصة في قضايا الارهاب برئاسة القاضي احمد المعلمي الاحكام الصادرة من المحكمة الابتدائية والقاضية بسجن خمسة من عناصر تنظيم القاعدة من اربعة سنوات إلى عشر سنوات وتبرئة ستة آخرين.

وردد المدانون عند سماعهم الحكم بالصوت العالي شعارات مؤيدة للقاعدة وهددوا القاضي بالتصفية.

وقال المدان بلال الحبابي المحكوم بالسجن ست سنوات بعد سماعه الحكم من داخل قفص الاتهام مخاطبا القاضي "يا طاغوت يا مرتد يا كلب سوف نصفيكم وسيأتي انصار الشريعة (الاسم الذي تتخذه القاعدة في اليمن) لتريكم حكم الله واين شرع الله".

واضاف الحبابي "ناس عملاء مرتدون طواغيت يحكمون بغير ما أنزل الله".

ورفع المدانون علم تنظيم القاعدة لاول مرة داخل قفص الاتهام معلنين ان "التكبيرات ستكون من داخل سجن الامن السياسي" (اي المخابرات) في اشارة الى نيتهم السيطرة عليها.

وكانت المحكمة الابتدائية حكمت على المجموعة في السادس من كانون الثاني/يناير بعد ادانتها "بتشكيل عصابة مسلحة ومنظمة للقيام باعمال إجرامية تستهدف القوات المسلحة والأمن والمنشآت والمعدات العسكرية والحكومية والممتلكات العامة ونهبها واحتلالها ومهاجمة السفارات الأجنبية والأجانب والقيام بأعمال القتل والتفجير والتخريب والاتلاف وسلوك سبيل العنف وتعريض أمن وسلامة الوطن للخطر".

وكان تم القبض على المجموعة في محافظة شبوة شرق اليمن مطلع العام 2011.