الدار البيضاء تشهد دورة جديدة للكتاب المستعمل

200 ألف عنوان

الدار البيضاء (المغرب) ـ قال وزير الثقافة المغربي محمد الأمين الصبيحي٬ إن معرض الكتاب المستعمل٬ الذي انطلقت فعاليات دورته السادسة٬ السبت بالدار البيضاء٬ يروم تعزيز القدرات المعرفية وتحسين المستوى الثقافي للمجتمع.

وأوضح الصبيحي٬ بمناسبة انطلاقة هذه التظاهرة التي ستمتد إلى غاية 10 مايو/آيار المقبل٬ أن هذا المعرض من شأنه المساهمة في العمل على الاقتراب من الكتاب والتشجيع على القراءة خاصة في أوساط الشباب.

وأشار إلى أن هذا الموعد٬ الذي يأتي بعد أسبوعين من عقد المعرض الدولي للنشر والكتاب٬ يدل على أهمية القراءة والكتب٬ مؤكدا التزام الوزارة بدعم تنظيم معارض مماثلة بمختلف مناطق المغرب.

ومن جهة أخرى٬ أوضح رئيس الجمعية البيضاوية للكتبيين يوسف بورة أن هذه الدورة ستعرف مشاركة العديد من العارضين الذين يمثلون كلا من العاصمة الاقتصادية والرباط وسطات٬ مضيفا أن المعرض سيقترح على الزوار ما يقرب من 200 ألف عنوان أكاديميا وثقافيا وبلغات مختلفة (العربية٬ والفرنسية والإنجليزية).

وأضاف أن المعرض يوفر لزواره الكثير من الكتب المستعملة في ألوان أدبية مختلفة٬ مشيرا إلى أن هذه الدورة ستتشهد أيضا تنظيم ندوات ثقافية يومية.

ويعمل المعرض٬ الذي يضم 39 رواقا بوسط ساحة السراغنة الحي الشعبي بعمالة مقاطعات الفداء مرس السلطان٬ على تشجيع الأسر الفقيرة على اقتناء الكتب بأسعار رمزية لا تقبل المنافسة٬ وتشجيع الشباب والأطفال على القراءة.