لبنى المستور تمزج الفرجة الشعبية بالكوميديا

المستور نجحت بتجسيد الصراع الظاهري والباطني للنفس البشرية

فاس (المغرب) – نالت الفنانة المغربية لبنى المستور جائزة أفضل ممثلة في المهرجان الدولي للمسرح بمدينة "فكيك" عن دورها في مسرحية "الزواق يطير" للمخرج عبد الرحمن الإدريسي.

واعتبرت لجنة التحكيم أن المستور "نجحت في المزج بين الفرجة الشعبية والاستعراض الكوميدي في قالب تشخيصي مركب ينزاح في أبعاده نحو تقديم العمق النفسي للشخصية بعدة أشكال، فضلا عن تقديم الصراع الظاهري والباطني للنفس البشرية في تجلّيات إبداعية هادفة".

و أكدت المستور لصحيفة "المغربية" أن المسرحية نجحت في إبراز المسرح الاحتفالي الشعبي في المغرب.

وأضافت أن هذا العمل المسرحي تخللته أغان مباشرة تكريما لروح الراحل أحمد الطيب لعلج (رائد المسرح الشعبي بالمغرب)، فضلا عن تخصيص ديكور مميز للمسرحية، تم بناؤه من الخشب على اعتبار أن لعلج كان نجارا.

وشاركت بمهرجان فكيك في دورته الأولى عدة فرق تمثل دولا عربية ودولية، منها العراق ومصر وفرنسا وكرواتيا واسبانيا وليبيا، فضلا عن المغرب.

وفازت المسرحية العراقية "لعب ووهم" (تأليف قاسم محمد وإخراج ياسين إسماعيل) بالجائزة الكبرى لأفضل عمل متكامل في المهرجان.

وتناقش المسرحية دور المرأة في عراق ما بعد الاحتلال الأميركي (عام 2003)، وجرى إعادة عرض المسرحية في مدينة فاس بدعوة من وزارة الثقافة المغربية.