قتلى وجرحى بقذائف هاون على مسجد وحسينية في العراق

عداد الموت يحصد المئات في شهر واحد

بغداد - قتل ثمانية اشخاص واصيب 27 آخرون بجروح الجمعة في هجمات استهدفت مسجدا سنيا في بعقوبة (60 كلم شمال شرق بغداد) وحسينية في كركوك (240 كلم شمال بغداد)، بحسب ما افادت مصادر امنية وطبية.

وقال ضابط برتبة مقدم في شرطة بعقوبة ان "سبعة اشخاص قتلوا واصيب 12 بجروح في هجوم باربع قذائف هاون استهدفت جامع قرية ابو تمر".

واضاف ان "الهجوم وقع بعد انتهاء صلاة الجمعة ضد الجامع الذي يحمل اسم القرية نفسها" والتي تسكنها غالبية سنية.

واكد مصدر طبي تلقي مستشفى في بعقوبة سبع جثث ومعالجة 12 جريحا اصيبوا في الهجوم.

وفي كركوك (240 كلم شمال بغداد)، قال الشيخ رعد الصريخي مدير مكتب التيار الصدري في المدينة ان "شخصا قتل واصيب 15 بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة داخل حسينية خزعل التميمي بعد الانتهاء من صلاة الجمعة".

ويتخذ مكتب التيار الصدري من الحسينية ذاتها مقرا له، وتقع في شارع اطلس في وسط كركوك.

واكد الطبيب محمد عبدالله من مستشفى كركوك العام تلقي جثة شخص ومعالجة 15 جريحا اربعة منهم جروحهم خطيرة.

وتاتي هذه الهجمات قبل ساعات من اجراء انتخابات مجالس المحافظات في عموم البلاد، وبعد ساعات قليلة من هجوم بعبوة ناسفة الخميس ضد مقهى في منطقة سنية في بغداد قتل فيه 27 شخصا واصيب نحو 50 بجروح.

وبمقتل ضحايا اليوم، يرتفع الى اكثر من 200 عدد قتلى اعمال العنف في العراق في نيسان/ابريل وفقا لحصيلة مصادر امنية وطبية.

واستيقظت بغداد الجمعة على فاجعة "مقهى دبي" في منطقة العامرية الذي استهدف مساء بعبوة ناسفة قتلت 27 شخصا واصابت نحو خمسين بجروح قبل ساعات من انتخابات مجالس المحافظات في عموم العراق.

والقى هذا التفجير وهو الاكثر دموية منذ الهجوم على وزارة العدل في 14 اذار/مارس والذي قتل فيه ثلاثون شخصا، مزيدا من الشكوك حول قدرة القوات الامنية على تامين انتخابات السبت في وقت تشهد معدلات العنف ارتفاعا ملحوظا.