ذهبية مهرجان نيويورك من نصيب 'السلحفاة' الاماراتي

الدبلوماسية شما الحوسني تتسلم الذهبية

ابوظبي - حصد فيلم السلحفاة الذي أنتجه المجلس الوطني للإعلام، الميدالية الذهبية في "مسابقة مهرجان نيويورك لأفضل البرامج التلفزيونية والأفلام العالمية"، وذلك خلال الحفل الذي أقيم على مسرح معرض "إن إيه بي" في مدينة لاس فيغاس الأميركية.

وتسلمت الدبلوماسية الإماراتية شما الحوسني الجائزة الذهبية التي فاز بها الفيلم نيابة عن المجلس الوطني للإعلام، ممثلة يوسف مانع العتيبة سفير الامارات لدى الولايات المتحدة الأميركية في حفل توزيع الجوائز.

والفيلم الفائز عُرض في جناح الامارات المشارك في معرض "إكسبو يوسو 2012"، حيث استعرض صوراً من الحياة البحرية في دولة الإمارات.

وقال الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية رئيس المجلس الوطني للإعلام في تصريح له بمناسبة فوز الفيلم بالجائزة الذهبية في أحد أكبر مهرجانات الأفلام في العالم "إن مثل هذه الجوائز تعد مصدر إلهام ليس فقط للجماهير حول العالم، وإنما للشركات وصانعي القرار أيضاً" وفقا لما اوردته صحيفة البيان الاماراتية.

ووقف في وقت سابق الطفل الإماراتي أحمد الظهوري على منصة التكريم في مهرجان كان للأفلام السينمائية والتلفزيونية القصيرة، حاملاً جائزة "الدولفين الذهبي" التي حصدها الفيلم الإماراتي "السلحفاة" عن فئة الأفلام البيئية للعام الجاري، وهي المرة الأولى التي يفوز بها فيلم إماراتي بهذه الجائزة.

وقال الظهوري لـصحيفة "الإمارات اليوم" إن "طموحاتي متعددة، ولكن أهمها استكمال تعليمي، أما التمثيل فلا توجد لديّ خطة للاحتراف"، مشيراً إلى أن التلقائية في الأداء التمثيلي من أسباب النجاح والتأثير، مضيفاً أن "والدي علّمني ألا أتردّد في القيام بأي عمل إذا كان سيمثل إضافة ولو بسيطة، لرفع اسم الإمارات عالياً، سواء في مجال التمثيل أو أي مجال آخر".

وأوضح أن فيلم "السلحفاة" يلقي الضوء على جزء بسيط من الأعمال والأنشطة التي تقوم بها دولة الإمارات في مجال المحافظة على البيئة والمكونات الطبيعية، سواء في البر أو البحر، مشيراً إلى أهمية دور وسائل الإعلام والفنون في زيادة الوعي البيئي لدى الناس.

واعتبر الطفل الموهوب أن تسلّمه الجائزة وهو في هذه السن يحمل دلالات كبيرة، قائلا ان "تمثيل دولة الإمارات شرف كبير يطمح إليه الجميع".

وأضاف الظهوري، الذي يدرس في معهد التكنولوجيا التطبيقية في رأس الخيمة "غمرتني مشاعر الفرح والفخر على منصة التتويج في مهرجان كان للأفلام القصيرة، لأن الإمارات هي التي تكرّم في هذا المهرجان الدولي المهم، على عمل بيئي مؤثر".

وأشار إلى أنه حظي من قبل بدعم وتشجيع كبيرين من ريم الهاشمي وزيرة الدولة، والعضو المنتدب للجنة العليا لـإكسبو 2020.

وعرض فيه فيلم السلحفاة، الذي قام أحمد فيه بدور علي الفتى الإماراتي المهتم بحياة السلاحف، والذي يتعهد بإطلاق حملة توعية، لمنع استخدام الأكياس البلاستيكية في المراكز التجارية، بعدما نفقت السلحفاة "لولوة" التي كان والده يتابع ويدرس حياتها منذ 40 عاماً بسبب تناولها كيساً بلاستيكياً، لتتوّج حملته بإصدار الدولة قراراً بمنع استخدام الأكياس البلاستيكية اعتباراً من عام 2013.