دوري الابطال: بايرن ميونيخ يقهر يوفنتوس في عقر داره

بايرن يؤكد تفوقه على يوفنتوس

تورينو - بلغ بايرن ميونيخ الالماني الدور نصف النهائي من مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم، بعد فوزه على مضيفه يوفنتوس الايطالي 2-صفر، الاربعاء على ملعب "يوفنتوس ارينا" في تورينو في اياب الدور ربع النهائي.

وسجل الكرواتي ماريو ماندزوكيتش (64) والبيروفي كلاوديو بيتزارو (90+1) هدفي بايرن.

وكان بايرن ميونيخ وضع قدما في نصف النهائي بفوزه على ضيفه يوفنتوس 2-صفر الثلاثاء الماضي على ملعب اليانز ارينا في ميونيخ بهدفي النمسوي دافيد الابا وتوماس مولر، ليبلغ الدور نصف النهائي للمرة الرابعة عشرة في تاريخه.

وخاض بايرن ميونيخ بطل المسابقة 4 مرات (1974 و75 و76 و2001)، اللقاء مسلحا باحراز اللقب الثالث والعشرين في الدوري المحلي. كما يملك بايرن فرصة الفوز بلقب مسابقة الكأس المحلية التي وصل الى دورها نصف النهائي على حساب بوروسيا دورتموند حامل اللقب الدوري والكأس، وهو سيواجه فولفسبورغ في اختباره التالي.

وعجز يوفنتوس بطل المسابقة مرتين (1985 و1996)، عن رد الاعتبار للكرة الايطالية التي خسرت الموسم الماضي مقعدها الرابع في المسابقة الام لملصحة نظيرتها الالمانية.

وهذه المرة الاولى التي يخسر فيها يوفنتوس في الدور ربع النهائي في ست مواجهات مع الاندية الالمانية.

وتواجه الفريقان سابقا في ست مواجهات سابقة وجميعها في دور المجموعات، ففاز يوفنتوس في المباراتين الاوليين عام 2004 بنتيجة واحدة 1-صفر، ثم خسر في ذهاب عام 2005 1-2 وفاز ايابا 2-1، قبل ان توقعهما القرعة في المجموعة ذاتها خلال موسم 2009-2010 فعاد الفريق الايطالي بالتعادل السلبي من ميونيخ قبل ان يسقط ايابا على ارضه بنتيجة كبيرة 1-4، ما تسبب بخروجه من الباب الصغير وهي الاخيرة ليوفنتوس على ارضه في المسابقة الاولى، ما جعل موقعة ربع النهائي ثأرية له.

وخاض بايرن غمار الدور ربع النهائي للمرة الرابعة في المواسم الخمسة الاخيرة.

اما يوفنتوس فشارك في الدور ربع النهائي للمرة الثامنة والاولى منذ موسم 2005-2006 حين خرج على يد ارسنال الانكليزي (صفر-صفر ذهابا وصفر-2 ايابا)، علما بان "بيانكونيري" لم يصل الى دور الاربعة منذ موسم 2002-2003 حين تغلب في ربع النهائي على برشلونة (1-1 على ارضه و2-1 خارجها) والثامنة في تاريخه.

وتوج يوفنتوس باللقب للمرة الثانية والاخيرة عام 1996 على حساب اياكس امستردام الهولندي (خسر نهائي 1997 و1998 و2003 اضافة الى 1973 و1983).

وهذه المرة الاولى في سبع مباريات التي يعجز فيها يوفنتوس من التسجيل على ارضه امام احد الاندية الالمانية.

وافتتح صانع الالعاب اندريا بيرلو فرص المباراة بتسديدة صاروخية صدها ببراعة الحارس الدولي مانويل نوير (23).

وقام الفرنسي الشاب بول بوغبا بمجهود على الجهة اليمنى لكن عرضيته لم تجد من يتابعها (26).

ورد الفريق البافاري بتسديدة من الشاب الابا بعد لعبة من الهولندي ارين روبن، لكن الحارس جانلويجي بوفون وقف بالمرصاد (39)، لينتهي الشوط الاول بالتعادل السلبي.

وافتتح فابيو كوالياريلا فرص الشوط الثاني بكرة ارتدت من القائم (49)، رد عليها روبن بكرة لولبية شكلت خطورة على المرمى الايطالي (57).

ومن ضربة حرة لباستيان شفاينشتايغر، وصلت الكرة الى الاسباني خافي مارتينيز الذي لعبها من داخل المنطقة صعبة صدها الحارس بوفون لكن ماندزوكيتش تابعها برأسه في الشباك (64).

وكاد بايرن يسجل الهدف الثاني بسرعة، لكن توماس مولر المنفرد سدد عاليا (66).

وباتت مهمة تسجيل اربعة اهداف في غاية الصعوبة ليوفنتوس، الذي اجرى مدربه انطونيو كونتي ثلاثة تبديلات، فزج بالتشيلي ماوريسيو ايسلا وايمانويلي جاكيريني واليساندرو ماتري بدلا من سيموني بادوين وكلاوديو ماركيزيو وكواليارلا، لكن "بيانكونيري" لم يعرفوا طريق الشباك.

وتوغل روبن متلاعبا بالدفاع وسدد بسن حذائه كرة ارضية ابعدها بوفون (87).

وفي الوقت القاتل، سجل البديل البيروفي كلاوديو بيتزارو هدف الضيوف الثاني وعمق من جراح يوفنتوس، بعد تمريرة بينية من شفاينشتايغر تابعها ارضية الى يمين بوفون (90+1)، مسجلا هدفه الرابع في خمس مباريات وموجها الضربة القاضية للسيدة العجوز.