اليابان تسلح عاصمتها بالباتريوت

منصات صواريخ تنتشر في طوكيو

طوكيو - نشرت اليابان صواريخ باتريوت في قلب عاصمتها استعدادا للدفاع عن سكان طوكيو الكبرى البالغ عددهم 30 مليون من اي هجوم كوري شمالي محتمل، بحسب ما اكده مسؤولون الثلاثاء.

واكد متحدث باسم وزارة الدفاع نشر منصتين لاطلاق صواريخ باتريوت (باك-3) ارض-جو في الوزارة قبل الفجر فيما قال وزير الدفاع ايتسونوري اونوديرا "نقوم باتخاذ اجراءات منها نشر باك-3 كوننا في حالة انذار".

وذكرت تقارير محلية انه سيتم نشر بطاريات في موقعين آخرين في منطقة طوكيو الكبرى.

وقال رئيس الوزراء شينزو ابي للصحافيين صباح الثلاثاء ان "الحكومة تبذل اقصى جهدها لحماية ارواح الناس وضمان سلامتهم".

واضاف "فيما تستمر كوريا الشمالية في الادلاء بتصريحات استفزازية فان اليابان بالتعاون مع دول ذات صلة ستقوم بما علينا القيام به".

وتابع "اهم شيء في الوقت الحاضر هو تطبيق العقوبات بموجب قرارات مجلس الامن الدولي".

وقبل ذلك كان رد طوكيو على التهديدات الصادرة عن بيونغ يانغ خافتا. والاجراءات التي اتخذتها الثلاثاء هي الاكثر وضوحا.

وقال اونوديرا في برنامج تلفزيوني الاثنين انه سيتم نشر بطاريات باك-3 في سلسلة جزر اوكيناوا. واكد ان اوكيناوا هي "المكان الاكثر فعالية للرد على اي حالة طارئة... لذا سنقوم بنشر الوحدة في اوكيناوا بشكل دائم".

واعلن متحدث باسم وزارة الدفاع اليابانية الاثنين ان قوات الدفاع الذاتي وهو الاسم الذي يطلق على الجيش الياباني، قد امرت بتدمير اي صاروخ كوري شمالي متجه نحو الاراضي اليابانية.

واضاف ان طوكيو نشرت بالاضافة الى بطاريات باتريوت، مدمرات ايجيس المجهزة بنظام اعتراض في بحر اليابان (يطلق عليه الكوريون اسم بحر الشرق).

وتأتي الاجراءات اليابانية فيما اعلنت كوريا الشمالية الاثنين سحب جميع موظفيها في موقع كايسونغ الصناعي المشترك وتعليق العمليات فيه وسط تقارير عن تزايد النشاط في موقع اجراء التجارب النووية الكورية الشمالية ونشر بطاريتي صواريخ متوسطة المدى.