كأس ديفيس للتنس: تشيكيا وصربيا والارجنتين وكندا على اعتاب التأهل

تشيكيا تهدر فرصة التأهل المبكر

نيقوسيا - تحتاج منتخبات تشيكيا حاملة اللقب وصربيا والارجنتين وكندا بحاجة الى فوز واحد لبلوغ الدور نصف النهائي مسابقة كأس ديفيس للتنس.

وتتقدم المنتخبات الاربعة على منافسيها كازاخستان والولايات المتحدة وفرنسا وايطاليا 2-1 عقب منافسات اليوم الثاني التي اقيمت السبت.

في المواجهة الاوليفي استانا، اهدرت تشيكيا فرصة حسم تأهلها مبكرا عندما خسرت مباراة الزوجي بسقوط يان هاييك وراديك ستيبانيك امام اندري غولوبيف ويوري شوكين 6-7 (2-7) و4-6 و3-6 فس ساعتين و20 دقيقة.

وكانت تشيكيا المنتخب الوحيد الذي تقدم 2-صفر في اليوم الاول على الرغم من غياب افضل لاعب في البلاد توماس برديتش.

ومنح لوكاس روسول المصنف 63 عالميا بلاده التقدم بفوزه الصعب على غولوبيف المصنف 205 عالميا 4-6 و6-4 و6-2 و7-6 (8-6) في ساعتين و41 دقيقة، قبل ان يعزز هاييك النتيجة على حساب ميخائيل كوكوشكين المصنف 156 عالميا والعائد من جراحتين في وركه نهاية عام 2012، بنتيجة 6-3 و6-2 و6-4.

وتحتاج تشيكيا الى فوز واحد في مباراتي الفردي الاخيرتين المقررتين الاحد لبلوغ دور الاربعة والثأر لخسارتها امام كازاخستان في المواجهة الوحيدة بينهما سابقا في المسابقة عام 2011، عندما يلتقي روسول مع كوكوشكين، وهاييك مع غولوبيف، في حان تحتاج كازاخستان الى الفوز بالمباراتين لتجريد التشيك من اللقب.

يذكر ان برديتش، المصنف سادسا عالميا، انسحب لاصابة في كتفه تعرض لها في ربع نهائي دورة ميامي الاسبوع الماضي امام الفرنسي ريشار غاسكيه، بعدما قاد تشيكيا الى لقب العام الماضي على حساب اسبانيا وللمرة الثانية بعد عام 1980 حين كانت تحت الوان تشيكوسلوفاكيا.

وتقام المواجهة في استانا على ارض ترابية في قاعة مقفلة، وهي الوحيدة ضمن ربع النهائي المقامة في اوروبا.

الولايات المتحدة-صربيا

وفي الثانية في بواز (ايداهو) على ارتفاع 800 م عن سطح البحر، فجر الثنائي الصربي نيناد زيمونيتش وايليا بوزولياتش مفاجأة من العيار الثقيل بفوزه على الشقيقين التوأم بوب ومايك براين 7-6 (7-5) و7-6 (7-1) و5-7 و4-6 و13-15 في مباراة ماراتونية استغرقت 4 ساعات و23 دقيقة.

وكان الشقيقان براين المصنفان في المركز الاول عالميا وصاحبا الرقم القياسي في عدد الالقاب في منافسات الزوجي في البطولات الاربع الكبرى (13) ودورة الالعاب الاولمبية الاخيرة في لندن، في طريقهما الى الفوز عندما كسبا المجموعتين الاولى والثانية، بيد انهما خسرا 3 مجموعات متتالية ومنيا بالخسارة الرابعة في 21 مباراة في المسابقة.

ومنح زيمونيتش وبوزولياتش التقدم لصربيا بفوزين بعد الاول لنوفاك ديوكوفيتش المصنف اول عالميا على العملاق جون ايسنر 7-6 (7-5) و6-2 و7-5 في ساعتين، مقابل خسارة واحدة لفيكتور ترويتسكي امام سام كويري 6-7 (1-7) و6-3 و6-4 و1-6 و4-6 في ثلاث ساعات و20 دقيقة.

وباتت صربيا المشاركة في ربع النهائي للعام الرابع على التوالي، اقرب الى بلوغ دور الاربعة وهي بحاجة الى فوز واحد في مباراتي الفردي الاخيرتين حيث يلتقي ديوكوفيتش مع كويري، وترويتسكي مع ايسنر، فيما تحتاج الولايات المتحدة حاملة الرقم القياسي بعدد الالقاب (32 اخرها عام 2007) الى فوزين للتأهل الى نصف النهائي للعام الثاني على التوالي والثأر لخسارتها المواجهة الوحيدة حتى الان امام صربيا 2-3 في الدور الاول عام 2010 في بلغراد عندما قاد ديوكوفيتش بلاده الى اللقب الاول.

كندا-ايطاليا

وفي الثالثة في مركز "ثاندربيرد" الرياضي في فانكوفر، منح الثنائي دانيال نيستور وفاسيك بوسبيسيل التقدم لمنتخب بلادهما 2-1 اثر فوزهما على الايطاليين دانييلي براتشيالي وفابيو فونييني 6-3 و6-4 و3-6 و3-6 و15-13 في مباراة ماراتونية استغرقت 4 ساعات و24 دقيقة.

وتعول كندا على نجمها ميلوش راونيتش المصنف اول محليا والسادس عشر عالميا لتحقيق الفوز على اندرياس سيبي الثامن عشر عالميا وحجز بطاقتها الى نصف النهائي.

وفي حال فشل راونيتش في تحقيق الفوز فان امال الكنديين الذين يخوضون ربع النهائي للمرة الاولى منذ احداث المجموعة العالمية عام 1981، ستعلق على جيسي ليفين الذي قد يعوض بوسبيل الذي لعب مباراتين متتاليتين من 5 مجموعات، لمواجهة فونييني في مباراة الفردي الرابعة الاخيرة.

اما ايطاليا بطلة 1976 والتي تخوض ربع النهائي للمرة الاولى منذ عام 1998 عندما بلغت نصف النهائي، فتحتاج الى الفوز بالمباراتين الاخيرتين للتأهل.

وكان المنتخبان تعادلا 1-1 في اليوم الاول حيث فاز سيبي على بوسبيسيل 7-5 و6-4 و4-6 و3-6 و6-3، وراونيتش على فونييني 6-4 و7-6 (7-4) و7-5.

الارجنتين-فرنسا

وفي الرابعة في بوينس ايرس، تقدمت الارجنتين على فرنسا 2-1 بفضل فوز الثنائي دافيد نالبانديان وهوراسيو زيبايوس على ميكايل لودرا وجوليان بينيتو 3-6 و7-6 (7-3) و7-5 و6-3.

وكان المنتخبان تعادلا 1-1 في اليوم الاول حيث فاز جو-ويلفريد تسونغا المصنف ثامنا عالميا على كارولس بيرلوك 4-6 و6-2 و6-3 و5-7 و6-2، وخوان موناكو على جيل سيمون 7-6 (7-2) و6-2 و6-4.

وتملك الارجنتين التي تخوض ربع النهائي في غياب نجمها الاول خوان مارتن دل بوترو الذي فضل عدم المشاركة، حظوظا كبيرة لبلوغ نصف النهائي حيث تحتاج الى فوز واحد في مباراتي الفردي الاخيرتين بين موناكو وتسونغا، وبيرلوك وسيمون.

يذكر ان الارجنتين هي الوحيدة التي خسرت النهائي اربع مرات في تاريخها دون ان تحرز اللقب.

والتقى المنتخبان خمس مرات سابقا ذهبت جميعها لمصلحة فرنسا، اخرها في ليون في نصف نهائي 2010 عندما سحق الفرنسيون الضيوف 5-صفر، لكن هذه المواجهة الثانية فقط بينهما في اميركا الجنوبية بعد فوز فرنسا بصعوبة 3-2 في الاولى.

وفي نصف النهائي، يلتقي الفائز في مواجهة كازاخستان-تشيكيا مع الفائز في مواجهة الارجنتين-فرنسا، والفائز في مواجهة الولايات المتحدة-صربيا مع الفائز في مواجهة كندا-ايطاليا.