خالد صالح يبحث عن 'أعضاء بشرية' في أوكرانيا

'لا أقدم شخصيات غير مقتنع بها'

القاهرة - يستعد الفنان خالد صالح للسفر إلى أوكرانيا لتصوير فيلمه الجديد "أعضاء بشرية" تأليف حمدي يوسف، وإخراج محمد مصطفى.

والفيلم هو ثاني لقاء سينمائي يجمع بين صالح ومصطفى بعد فيلم "الحرامي والعبيط"، ويتم تصويره بين مصر وأوكرانيا، ويشارك فيه عدد كبير من فناني البلدين.

ويصور صالح حاليا شخصية درامية مختلفة في رمضان المقبل من خلال مسلسل "فرعون" للمخرج محمد علي.

ويجسد في المسلسل شخصية رجل عصامي يدعى رجب فرعون يبدأ من الصفر إلى أن يصل للقمة، ويمر خلال هذه الرحلة بالعديد من العقبات التي يتغلب عليها، ويدور العمل في إطار كوميدي متطرقاً إلى الواقع السياسي في مصر وأنا مرعوب من تقديم هذه الشخصية.

وحول اختياره لأدواره يقول صالح لصحيفة "الاتحاد" الإماراتية "خياراتي الفنية نابعة دائماً من اقتناعي بالدور والشخصية التي أؤديها، فلا يمكن أن أقدم شخصية غير مقتنع بها أو أنها لا تثير الدهشة لدى الجمهور".

ويؤكد أنه محظوظ بالمشاركة في فيلم "فبراير الأسود"، وأكد أن مخرجه محمد أمين "أحد المخرجين الموهوبين وصاحب مدرسة وتقنية مختلفين في السينما ويقدم الدراما بطريقة الكوميديا السوداء".

ويضيف "أجسد فيه شخصية أستاذ جامعي، والعمل نوع مختلف من الكوميديا التي يطلق عليها الضحك المرير، وقبلت الدور منذ اللحظة الأولى وهو لا يزال فكرة على الورق، حيث تستهويني مثل هذه الأعمال".

ويرى أن الفيلم يتحدث بلسان حال المواطن المصري و"يقدم التناقضات التي نعيش فيها، فهو يحكي عن أسرة كانت تعتقد أنها تعيش في أمان، ولكن كل ذلك يتغير إلى النقيض بعد تعرضهم لحادثة، فيكتشفون من خلالها أن حالهم على عكس ما كانوا يعتقدون، ومن هنا تبدأ الأحداث لمحاولات البحث عن الأمان، ونشاهد خلال الأحداث الفئات التي تعيش بمأمن داخل الوطن".