كأس ديفيس: حامل اللقب يشق طريقه بصعوبة

لا شيء يقف بوجه 'مطرقة' ديوكوفيتش

نيقوسيا - كانت تشيكيا حاملة اللقب المنتخب الوحيد الذي يتقدم 2-صفر في اليوم الاول من منافسات ربع نهائي مسابقة كأس ديفيس لكرة المضرب، على رغم غياب افضل لاعب في البلاد توماس برديتش.

ومنح لوكاس روسول المصنف 63 عالميا بلاده التقدم بفوزه الصعب على اندري غولوبيف المصنف 205 عالميا 4-6 و6-4 و6-2 و7-6 (8-6) في ساعتين و41 دقيقة، قبل ان يعزز يان هاييك النتيجة على حساب ميخائيل كوكوشكين المصنف 156 عالميا والعائد من جراحتين في وركه نهاية عام 2012، بنتيجة 6-3 و6-2 و6-4.

وقال مدرب الفريق التشيكي ياروسلاف نافراتيل "انا في غاية السعادة، لان التقدم 2-صفر في اليوم الاول هو مهم للمدرب. راديك (ستيبانيك) سيلعب غدا املا بحسم المواجهة، لذا امل بان ينجح في مهمته".

ويلتقي السبت في مباراة الزوجي يفغيني كوروليف ويوروي شوكين مع التشيكيين ايفو مينار وراديك ستيبانيك العائد من جراحة في رقبته، اللذين سيحاولان خطف بطاقة التأهل حتى قبل خوض المباراتين الاخيرتين، لمواجهة المتأهل من مواجهة الارجنتين وفرنسا التي انتهى يومها الاول بالتعادل 1-1.

وانسحب برديتش، المصنف سادسا عالميا، لاصابة في كتفه تعرض لها في ربع نهائي دورة ميامي الاسبوع الماضي امام الفرنسي ريشار غاسكيه، بعدما قاد تشيكيا الى لقب العام الماضي على حساب اسبانيا وللمرة الثانية بعد عام 1980 حين كانت تحت الوان تشيكوسلوفاكيا.

وتقام المواجهة في استانا على ارض ترابية في قاعة مقفلة، وهي الوحيدة ضمن ربع النهائي المقامة في اوروبا.

والتقى الفريقان مرة واحدة في المسابقة عندما فازت كازاخستان في الدور الاول عام 2011.

الولايات المتحدة-صربيا

وقاد نوفاك ديوكوفيتش المصنف اول عالميا منتخب صربيا المشارك في ربع النهائي للعام الرابع على التوالي، الى التقدم على مضيفته الولايات المتحدة حاملة الرقم القياسي بعدد الالقاب (32 اخرها عام 2007) والباحثة عن التأهل الى نصف النهائي للعام الثاني على التوالي، قبل ان تعادل الاخيرة على ارضها في بواز (ايداهو) على ارتفاع 800 م عن سطح البحر.

وتغلب ديوكوفيتش على على العملاق جون ايسنر 7-6 (7-5) و6-2 و7-5 في ساعتين، قبل ان يعادل سام كويري للمضيف بفوزه على فيكتور ترويتسكي المصنف 44 عالميا، الذي حل بدلا من يانكو تيبساريفيتش، بصعوبة 7-6 (7-1) و3-6 و4-6 و6-1 و6-4 في ثلاث ساعات و20 دقيقة.

ولم يكن ضرب 17 ارسالا ساحقا لايسنر المصنف 23 عالميا كافيا لهز عرش ديوكوفيتش المتألق منذ بداية الموسم.

وكان ديوكوفيتش قاد بلاده الى اللقب الاول عام 2010، وسيكون على رأس لائحة المدرب بوغدان اوبرادوفيتش التي تخطت بلجيكا بسهولة في الدور السابق.

وخسرت الولايات المتحدة، التي تخطت البرازيل في الدور السابق، في مواجهتها الوحيدة السابقة مع صربيا 3-2 في الدور الاول عام 2010 في بلغراد عندما قاد ديوكوفيتش بلاده الى اللقب.

ويعول قائد المنتخب الاميركي والنجم السابق جيم كورير على الثنائي جون ايسنر وسام كويري في الفردي، بعد ان قفز الاخير الى المركز 20 عالميا الاسبوع الماضي واصبح المصنف اول في بلاده.

وكان كويري انقذ الولايات المتحدة من خسارة محرجة عندما تغلب في المباراة الحاسمة على البرازيلي ثياغو الفيش وقاد بلاده الفوزه على الضيف 3-2.

وفي الزوجي يلعب نيناند زيمونيتش مع ايليا بوزولاتش السبت امام الاخوين بوب ومايك براين حاملي الذهبية الاولمبية الاخيرة في لندن، واللذين يملكان سجلا مميزا في المسابقة مع 20 فوزا و3 خسارات فقط اخرها امام البرازيل.

كندا-ايطاليا

وفي مركز "ثاندربيرد" الرياضي في فانكوفر، كاد الكندي فاسيك بوسبيسيل المصنف 140 عالميا يخلق المفاجأة امام الايطالي اندرياس سيبي، لكنه اهدر تقدمه بمجموعتين وخسر بصعوبة 5-7 و4-6 و6-4 و6-3 و6-3 في ثلاث ساعات و15 دقيقة.

وحافظ سيبي المصنف اول في ايطاليا و18 في العالم على اعصابه حتى نهاية المباراة امام بوسبيسيل (22 عاما) الذي لعب في الفردي بدلا من فرانك دانسيفيتش المصاب وبطل الدور الاول امام اسبانيا. ولقي اللاعب الشاب دعما كبيرا من الجماهير لم تمنعه من ارتكاب 46 خطأ مباشرا.

لكن مواطنه ميلوس راونيتش المصنف 16 عالميا قدم عرضا قويا وضرب 25 ارسالا ساحقا، ليتخطى فايبو فونييني المصنف 31 عالميا 6-4 و7-6 (7-4) و7-5 ويعادل الارقام 1-1.

وكانت كندا تخطت اسبانيا وصيفة النسخة الاخيرة وحاملة اللقب 5 مرات، لكن بدون افضل لاعبيها رافايل نادال ودافيد فيرر ونيكولاس الماغرو وفرناندو فرداسكو، لتبلغ ربع النهائي لاول مرة منذ اعتماد المجموعة العالمية عام 1981، فيما فاز الفريق الايطالي بطل 1976 والباحث عن تأهله الى نصف النهائي لاول مرة منذ 1998، على كرواتيا 3-2.

وسيواجه الفائز من الهذه المواجهة المتأهل من لقاء الولايات المتحدة وصربيا.

الارجنتين-فرنسا

ونجحت فرنسا بخطف النقطة الاولى من مواجهتها مع الارجنتين على ارض ترابية في بوينوس ايرس، بفضل جو-ويلفريد تسونغا المصنف ثامنا عالميا والفائز بصعوبة على كارولس بيرلوك (30 عاما) المصنف 71 عالميا 4-6 و6-2 و6-3 و5-7 و6-2 في ثلاث ساعات و53 دقيقة. ولم يلعب تسونغا على ارض ترابية منذ رولان غاروس 2012، وعانى كثيرا من صافرات الجماهير.

وفي المباراة الثانية في الفردي، سقط جيل سيمون الذي حل بدلا من ريشار غاسكيه المصاب امام خوان موناكو، المصنف 19 عالميا، والذي لم يفز باي مباراة عام 2013 بنتيجة 7-6 (7-2) و6-2 و6-4، لتعادل الارجنتين 1-1 في ظل غياب نجمها الاول خوان مارتن دل بوترو الذي فضل عدم المشاركة.

واستدعى سيمون، المصنف 13 عالميا، المعالج اكثر من مرة لمعالجة اصابة في حوضه.

ويلتقي السبت في الزوجي الفرنسيان ميكايل ليودرا وجوليان بينيتو مع الارجنتينيين المخضرم دافيد نالبنديان وهوراسيو سيبالوس.

وكانت الارجنتين تأهلت بسهولة على حساب المانيا 5-صفر، علما بانها الوحيدة التي خسرت النهائي اربع مرات في تاريخها دون ان تحرز اللقب، فيما فازت فرنسا بالنتيجة عينها على اسرائيل وهي تأهلت الى النهائي مرة واحدة في اخر 10 اعوام.

والتقى المنتخبان خمس مرات سابقا ذهبت جميعها لمصلحة فرنسا، اخرها في ليون في نصف نهائي 2010 عندما سحق الفرنسيون الضيوف 5-صفر، لكن هذه المواجهة الثانية فقط بينهما في اميركا الجنوبية بعد فوز فرنسا بصعوبة 3-2 في الاولى.