احتجاجات طلابية تطيح برئيس جامعة الازهر

هل يكشف التحقيق عن جميع المتورطين؟

القاهرة - قرَّر المجلس الأعلى للأزهر الأربعاء الدعوة لانتخابات فورية لاختيار رئيس جديد لجامعة الأزهر في أسبوعين، تلبية لمطالب طلاب جامعة الأزهر على اثر تسمم زملاء لهم.

وطالب الطلاب المحتجون بضرورة محاسبة المتسبّبين عن حالات التسمّم الغذائي التي تسبّبت بإصابة المئات من طلاب جامعة الأزهر بحالات تسمّم معوي وتم نقلهم الى المستشفيات.

وقالت وزارة الصحة والسكان المصرية الثلاثاء إن أكثر من 500 من الطلاب أصيبوا بالتسمم الغذائي الاثنين.

ونسبت بوابة الاهرام إلى الوزارة قولها أن اجمالي عدد حالات التسمم بلغ 540 طالبا بالمدينة الجامعية لجامعة الأزهر في حي مدينة نصر بشرق القاهرة.

وقرَّر المجلس، في بيان أصدره بنهاية اجتماع طارئ عقده الاربعاء برئاسة شيخ الأزهر أحمد الطيب، "الدعوة فوراً لانتخابات رئاسة جامعة الأزهر الشريف، وتشكيل لجنة لوضع قواعد الانتخاب وعرضها على المجلس الأعلى للأزهر في مدة لا تزيد على أسبوعين من تاريخه، على أن تبدأ إجراءات الانتخاب فور إقرارها من المجلس الأعلى للأزهر".

كما اتخذ قرارات بتغيير كل من مدير عام المدن الجامعية بالقاهرة ومدير المدينة قسم (أ)، ومدير عام التغذية للمدن الجامعية بنين وبنات، ومدير مدينة البنات، وإحالة المتسببين في الأحداث الأخيرة للتحقيق العاجل.

وجاء بالبيان أن المجلس قرر الإعلان عن عدد من الوظائف الجديدة بجامعة الأزهر في عدة قطاعات صحية وغذائية وتقنية.

وقدر المجلس حق الطلاب في التعبير عن مطالبهم بطريقة سلمية لائقة بطلاب الأزهر الشريف"، مشيراً إلى أن المجلس الأعلى للأزهر "ساءه بعض التجاوزات التي صاحبت ذلك".

واستمرت احتجاجات طلاب جامعة الأزهر في وقت سابق، حيث احتشد نحو 500 طالب داخل أسوار الجامعة احتجاجا على حادثة التسمم جراء تناولهم طعاما فاسدا بإحدى كليات الجامعة.

وكانت أعداد كبيرة من طلاب جامعة الأزهر قطعت، طريقاً رئيسياً بشمال القاهرة، احتجاجاً على إصابة مئات من زملائهم بتسمّم غذائي.

وافترش مئات من طلاب جامعة الأزهر، أرضية طريق النصر الرئيسي مقابل النصب التذكاري للجندي المجهول بضاحية مدينة نصر شمال القاهرة.

وطالب المحتجون بضرورة محاسبة المتسبّبين عن حالات التسمّم الغذائي وتنحية رئيس الجامعة.

وطالت الانتقادات الحكومة المصرية، إذ حمل المتحدث الرسمي لاحد الاحزاب المصرية، السلطات مسؤولية تلك الحادثة.

وقد عمت الاربعاء مظاهر الفرح والابتهاج آلاف الطلاب الذين يحتشدون حول مقر مشيخة الأزهر، ابتهاجاً بتنفيذ مطلبهم بإقالة رئيس جامعة الأزهر أسامة العبد.