الإمارات تشارك بأكبر أجنحتها في مهرجان الجنادرية

تداخل أوجه الحياة الثقاقية والاجتماعية

أبوظبي ـ أكملت دولة الإمارات العربية المتحدة استعداداتها لإطلاق جناحها الذي تشارك فيه بإشراف من هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة في فعاليات الدورة الثامنة والعشرين للمهرجان الوطني للتراث والثقاقة "الجنادرية" الذي ينطلق الأربعاء برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وتشارك فيه الصين كضيف شرف لهذا العام.

وقال سعيد الكعبي مدير الأنشطة التراثية لجناح دولة الإمارات في المهرجان، إنه تم وضع اللمسات النهائية على الجناح لاستقبال زوار الجنادرية، مشيرا إلى أن هذه المشاركة الإماراتية تعد الأكبر على مدى دورات "الجنادرية" الماضية، وهو ما يعكس عمق العلاقة بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وتداخل أوجه الحياة الثقاقية والاجتماعية بين أبناء البلدين.

وأفاد الكعبي أنّه تمّ تصميم جناح الإمارات كقرية تراثية على شكل مُجسّم بنسبة 50% من الحجم الحقيقي لقصر الحصن، والذي يعتبر أقدم المباني العمرانية في العاصمة أبوظبي.

يشار إلى أن الجناح مصنوع بالكامل من المواد التراثية الطبيعية، في خطوة تهدف إلى تجسيد التراث الإماراتي الأصيل وعلاقته الوطيدة بالبيئة المحلية والالتزام باستدامتها الجبلية والصحراوية والبرية والبحرية، بما تزخر به من مقتنيات تراثية وفنون شعبية.

ويستضيف الجناح أنشطة وفعاليات تراثية متنوّعة ضمن ساحة أطلقت عليها الهيئة مسمى "الاتحاد"، فضلا عن عروض لأفلام إماراتية قصيرة، وصور فوتوغرافية متنوّعة تعرض بعض أهم الإنجازات التي حققتها دولة الإمارات في المجالين السياحي والثقافي.

ويسلط جناح دولة الإمارات العربية المتحدة في "الجنادرية" الضوء على جانب مهم وحيوي من تاريخ الدولة، مع التركيز على البعد التراثي والتي تعبر بدورها عن جوانب مختلفة من الحياة التراثية الغنية للدولة.