جذور... دراما مصرية لبنانية تبحث عن ريادة عربية

كل مفاتيح النجاح حاضرة...

بيروت - يسعى طاقم عمل المسلسل المصري اللبناني "جذور" لتقديم عمل مختلف عن الدراما اللبنانية، وقادر على المنافسة في السوق العربية ووفق مواصفات إنتاجية عالية وغير مسبوقة في لبنان، حسبما يؤكد مخرجه الأردني إياد الخزوز.

وانتقل الخزوز مع فريق العمل مؤخرا إلى مصر لاستكمال مشاهد العمل الذي كتبته كلوديا مرشليان وتجري أحداثه بين لبنان ومصر وفرنسا.

ويقول المنتج مفيد الرفاعي انه تم الاستعانة بالفنانين المصريين المعروفين في العالم العربي، "ليغني حضورهم العمل ويرفع من قيمته وسويته ويجعله بالحقيقة قادرا على نقل الدراما اللبنانية إلى الشاشات العربية والمنافسة على صعيد القصة والتقنية والأداء".

والعمل عبارة عن دراما اجتماعية تتقاطع فيها قصص الحب بتعقيدات الحياة اليومية، وتلامس حياة المواطن العربي وهمومه اليومية (القصص العاطفية والحواجز الطبقية) بقالب أقرب للدراما العاطفية الإنسانية.

ويشارك في العمل الفنانون محمود قابيل وأحمد هارون ودينا فؤاد وميرهان حسين من مصر، ورفيق علي أحمد ويوسف الخال وباميلا الكك وتقلا شمعون ورولا حمادي من لبنان.

واستعان منتج العمل بتقنيات سينمائيةمتميزة وفنيين بخبرات كبيرة من الأردن، إضافة إلى المخرج اللبناني فيليب اسمر.

ويعتقد الخزوز أنه يمتلك مفاتيح نجاح هذا العمل الذي يبلغ عدد حلقاته 60، ويرى أنه قادر على المنافسة عند عرضه الذي سيبدأ قريباً عبر عدة فضائيات عربية.