'جماليات التكوين في الصورة' تتجلى في 'فضاءات من نور'

كيفية التقاط صور مميزة للجامع من كافة زواياه

أبوظبي ـ نظم مركز جامع الشيخ زايد الكبير في مقره بأبوظبي ورشة عمل بعنوان "جماليات التكوين في الصورة"، وذلك ضمن فعاليات مسابقة "فضاءات من نور" للتصوير الفوتوغرافي التي انطلقت دورتها الثالثة في الثالث من مارس/آذار الجاري وتستمر حتى السادس عشر من مايو/آيار المقبل.

تهدف الورشة التي قدمها أديب شعبان رئيس رابطة المصورين العرب، بحضور نحو 25 شخصاً من مختلف إمارات الدولة، إلى توعية المشاركين بجوانب المسابقة المختلفة وتدريب المصورين الهواة من مختلف الجنسيات على فن التصوير وكيفية التقاط صور مميزة للجامع من كافة زواياه.

وتعد هذه الورشة بداية لسلسلة ورش عمل يعتزم المركز تنظيمها حول الدوره الثالثة من مسابقته السنوية "فضاءات من نور"، ومن بينها، ورشة عمل بعنوان "فنون وجماليات العمارة" في السابع من أبريل/نيسان المقبل وستنظم في قصر الإمارات، وورشة أخرى بعنوان "الزاوية المفقودة" وستقام في الحادي والعشرين من الشهر المقبل في القاعة الجنوبية في جامع الشيخ زايد الكبير بأبوظبي.

وتأتي هذه الورش ضمن استراتيجية المركز الهادفة إلى تأهيل المشاركين في المسابقة وتطوير قدراتهم في مجال التصوير وذلك في إطار خدمة المجتمع وتنميته ثقافياً ومعرفياً.

تم خلال الورشة تعريف المشاركين بكيفية الحصول على صورة ناجحة للجامع تراعي شروط الصورة الصحيحة وشروط التصوير الخاصة بالمسابقة، وفي الوقت نفسه تجذب المشاهد بتفاصيلها الجميلة، وتحظى بقبول أعضاء لجنة التحكيم.

وبمناسبة مشاركة مركز جامع الشيخ زايد الكبير في المناسبة السنوية العالمية "ساعة الأرض" والتي يحتفل العالم بها مساء السبت المقبل بهدف الحد من الاستهلاك المفرط للطاقة والتقليل من الاحتباس الحراري، قال المحاضر: إن الصرح المعماري الكبير سيطفئ أنواره بين الساعة الثامنة والنصف إلى التاسعة والنصف مساء ذلك اليوم، وهذا الحدث المهم سيتيح فرصة نادرة للمصورين لألتقاط صور الجامع ليلاً أثناء إطفاء الأنوار.

يشار إلى أن مسابقة "فضاءات من نور" والتي انطلقت دورتها الثالثة تحت شعار "فنون وجماليات العمارة في أبوظبي" تنقسم هذا العام إلى فئتين فقط، وهما: الفئة العامة والتي تختص بجماليات العمارة الإسلامية في جامع الشيخ زايد الكبير، والفئة الخاصة والتي تدور حول الجماليات المعمارية في "قصر الإمارات"، وذلك من أجل إبراز الصرحين الكبيرين بوصفهما من أهم المعالم السياحية والحضارية في أبوظبي.